بكين تدرس فرض قيود على تأشيرات مسؤولين ومشرعين أميركيين

قال مصدر صيني اليوم الثلاثاء، إن بكين تدرس فرض قيود على تأشيرات مسؤولين ومشرعين أميركيين، وقد تمنع حاملي جوازات دبلوماسية أميركيين من الدخول بسبب هونغ كونغ، حسب ما أفادت «العربية نت».

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قد وقع الأسبوع الماضي، قانونا يدعم المتظاهرين، ويحظر تصدير بعض المعدات للشرطة في هونغ كونغ التي تشهد احتجاجات منذ يونيو الماضي، رغم رفض الصين لهذه الخطوة.

وقال البيت الأبيض نقلا عن الرئيس ترامب: «لقد وقعت هذه القوانين احتراما للرئيس شي جين بينغ والصين وشعب هونغ كونغ​​​، نحن نلجأ إليهم على أمل أن يتمكن قادة وممثلو الصين وهونغ كونغ من حل خلافاتهم سلميا، الأمر الذي سيؤدي إلى سلام طويل الأمد ورخاء للجميع».

هذا واستدعت وزارة الخارجية الصينية السفير الأميركي في بكين، تيري برانستد، للاحتجاج على اعتماد مجلس الشيوخ والنواب الأميركي مشروع قانون لحماية حقوق الإنسان والديمقراطية في هونغ كونغ.

وتجتاح هونغ كونغ منذ أكثر من خمسة أشهر احتجاجات وتظاهرات ضخمة ضد مشروع قانون، يسمح للسلطات بتسليم مطلوبين لبكين، قابلتها قوات الأمن بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المطاطي.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات