نواب لـ «القبس»: العبرة بالنتائج.. واختبار التشكيل

محمد السندان وحمد الخلف -

تعليقاً على القضايا، التي أثارها رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد خلال لقائه رؤساء تحرير الصحف المحلية مؤخراً، أعرب نواب عن تقديرهم للوضوح الذي اتّسم به حديث الخالد، مؤكدين أن نجاح حكومته رهن بتنفيذ تحقيق التطلُّعات الرامية الى مكافحة الفساد، ومعالجة ترهّل الأجهزة الحكومية، وتعزيز الشراكة مع البرلمان.

واعتبر النائب أحمد الفضل أن تصريحات الخالد «مريحة، لكن حتى نصدّق امكانية تحويل تلك التصريحات الى واقع، نحتاج أن نرى أموراً ثلاثة».

وأوضح الفضل لـ القبس أن أول تلك الأمور ان تكون هناك خطة معلنة مع اهداف قابلة للقياس، وثانياً توافر توليفة من الوزراء المتضامنين المؤمنين بما ورد في تصريحات الخالد، ثالثاً ألا يكون بين الوزراء المختارين أيّ ضغينة.

وأكد النائب خليل الصالح أن التعاون بين السلطتين يجب أن ينطلق من تلبية تطلّعات المواطنين والتجاوب مع المقترحات التي تصبّ في مصلحة تحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين.

وقال الصالح لـ القبس: نحن بانتظار التشكيل الحكومي الجديد، وكلنا آمل في تعزيز الشراكة بين المجلس والحكومة من أجل دفع عجلة التنمية وإقرار القوانين المعطلة، مشيرا إلى أن إعادة هيكلة الجهاز الحكومي وفك التشابك بين الجهات الحكومية استحقاق تأخّر كثيرا، وإذا استطاعت حكومة الخالد أن تحرِّك المياه الراكدة فيه فسيكون إنجازاً يُحسب لها.

وأضاف: «نحن في دور الانعقاد الأخير لمجلس الأمة، وهناك إجماع على ضعف الإنجازات التشريعية خلال الأدوار الثلاثة الماضية، ويجب أن نسرع في إقرار التشريعات، لا سيما التي تحظى بموافقة الأغلبية النيابية».

رقابة وتنفيذ

بدوره، شدَّد النائب محمد الدلال على أن القضايا التي أثارها رئيس الحكومة مهمة وأساسية، لا سيما ملف مكافحة الفساد، لافتاً إلى أن الرؤية ستكون أكثر وضوحا في البرنامج، الذي سيتقدّم به، وبالتالي يمكن الحكم عليه.

وأضاف الدلال لـ القبس: إن رفع لواء مكافحة الفساد يجب أن يُترجم إلى أفعال، بداية من طبيعة التشكيل الوزاري، ومروراً بآلية اختيار القياديين، وصولا إلى دعم أدوار الأجهزة الرقابية.

وأعرب عن تلمُّسه جدية في تحرُّكات سمو رئيس مجلس الوزراء، مشيرا إلى أنه «إذا كان هناك إرادة وفريق حكومي راغب في التغيير فسيقدِّر الجميع الجهود المبذولة».

أما النائب صالح عاشور فطالب رئيس الوزراء بطرح رؤيته أمام البرلمان، ملمحا إلى أن الخطاب السياسي لرئيس الحكومة سيوضّح الخطوط الرئيسة لسياسة حكومته.

وقال عاشور لــ القبس: إن ما طرحه الخالد أمام رؤساء تحرير الصحف المحلية لا يعدو أن يكون في اطار «التصريحات الاعلامية»؛ فالحكم الحقيقي يكون من خلال تشكيل الحكومة وعناصر الفريق الذي سيختاره للمرحلة المقبلة.

واكد عاشور أن مواجهة الفساد تبدأ من الاعلى؛ فهو المكان الصحيح للبداية اذا كانت هناك رغبة جادة لذلك في محاربة فساد الحكومة أولا.

وأشار الى ان رئيس الحكومة الجديد ملتزم بتنفيذ برنامج عمل الحكومة السابقة، الذي قدّم للبرلمان؛ لذلك سيكون امام اختبار حقيقي في المرحلة المقبلة.

اختبار حقيقي

من ناحيته، أوضح النائب حمدان العازمي أن رئيس مجلس الوزراء الجديد أمام اختبار حقيقي في مواجهة فساد الحكومة؛ إما أن ينجح، وإما عليه تحمّل المسؤولية.

وقال العازمي لـــ القبس: «ما طرحه رئيس الحكومة الجديد يبقى طروحات وأفكاراً، لكن المحكّ هو عمل وأداء حكومته الأولى، وعندها لكل حادث حديث».

وأشار الى أن قضايا الفساد والاداء الروتيني لأجهزة الدولة والتوظيف وغير ذلك من الملفات المهمة تتطلب حكومة قوية، تفعّل المحاسبة، وتحارب أوجه الفساد بشراسة.

وحذَّر العازمي من تراخي الوزراء في مواجهة الفساد، خاصة في ظل ما نسمعه من تجاوزات ومخالفات في بعض الجهات الحكومية من دون رادع، موضحا أن الحكومة مطالبة بفتح ملفات الفساد في المرحلة المقبلة.

من جهته، رحَّب النائب ماجد المطيري بالرؤية التي طرحها رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد، مؤكدا أن الأهم هو تنفيذها على أرض الواقع؛ حتى لا تكون مجرّد شعار.

وقال المطيري لــ القبس: لا يختلف اثنان على أهمية ما جاء ضمن رؤية رئيس الحكومة الجديد من محاربة الفساد ومعالجة ترهّل الأجهزة الحكومية وتفشّي البيروقراطية فيها، داعيا الوزراء إلى تفعيل هذه الرؤية، من خلال وزاراتهم والجهات التابعة لها.

وأضاف: ندعم تعاون السلطات (التشريعية والتنفيذية والقضائية)، لما فيه من خدمة للبلد والمواطنين، وحل الكثير من القضايا والمشاكل.

وطالب المطيري بضرورة ترجمة رؤية الشيخ صباح الخالد الى برنامج عمل، تقدّمه حكومته لمجلس الامة، حتى يجري التعاون بين مجلس الامة والحكومة على اساسه، مؤكدا أن الوزراء عليهم مسؤولية في تنفيذ هذه الرؤية بشكل جاد، حتى لا تكون شعاراً يُرفع فقط.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات