مضادات التأكسد.. لماذا تُعتبر مهمة؟

مضادات التأكسد هي مواد يُمكنها حماية الخلايا من تأثيرات الجذور السائبة، أي الجزيئات التي يجري إنتاجها عندما يقوم الجسم بتكسير الطعام، أو لدى تعرضه لدخان التبغ والإشعاع. وقد تلعب الجذور السائبة دوراً في الإصابة بأمراض القلب والسرطان وغيرها.

وقد تفيد مضادات التأكسد مثل فيتاميني سي C وإِي E، والكاروتينات، في حماية الخلايا من التلف الذي تُسببه الجذور السائبة. وتتضمن مضادات الأجسام التي تتوافر بشكل طبيعي الفلافنويات والتانين والفينول والليغنان. وتُعد الأطعمة التي يكون مصدرها نباتياً من أفضل المصادر، وهي تتضمن الفواكه والخضروات وعصائرها ومنتجات الحبوب الكاملة والمكسرات والبذور والأعشاب والتوابل والكاكو. وتكون الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة الغنية بمضادات التأكسد غنية أيضاً بالألياف الغذائية، ومنخفضة الدهون المشبعة والكولسترول، كما أنها مصادر جيدة للفيتامينات والمعادن، لذا استمتع بهذا التنوع.

أفضل مصادر مضادات التأكسد

يُعد التوت الأزرق والأسود والعليق والفراولة والتوت البري من بين أفضل مصادر مضادات التأكسد الغذائية.

وتُعد البطاطا الحلوة أيضاً مصدراً جيداً لمضادات التأكسد، كذلك الجوز والفستق والبندق واللوز.

إذا كنت لا تحب المكسرات فعليك تجربة بذور عباد الشمس والسمسم وبذور الكتان المطحونة في تحضير الوصفات الغذائية.

البقوليات، مثل الفاصوليا الحمراء والصويا الخضراء، والعدس، تُمثل أيضاً غذاء غنياً بمضادات التأكسد.

العصائر

لا تتجاهل عصائر الفواكه الغنية بمضادات التأكسد مثل عصير الرمان.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات