أحمد عبدالرحمن الملحم - نجاح خصخصة البورصة مؤشر قوة للقطاع الخاص

أحمد عبدالرحمن الملحم - نجاح خصخصة البورصة مؤشر قوة للقطاع الخاص

أعلنت هيئة أسواق المال عن نجاح عملية الاكتتاب العام في النسبة البالغة %50 من أسهم رأس المال المصدر والمدفوع لشركة بورصة الكويت للأوراق المالية، والذي جرت تغطيته بنسبة تفوق %850، وبهذا اُختتمت المرحلة الثانية والأخيرة من إجراءات خصخصة شركة بورصة الكويت للأوراق المالية لتصبح أول سوق للأوراق المالية في الشرق الأوسط مملوك للقطاع الخاص.

قال رئيس مجلس مفوضي هيئة أسواق المال والمدير التنفيذي، الدكتور أحمد عبدالرحمن الملحم: «اعتباراً من الساعة الواحدة من ظهر يوم الاحد، الموافق 1 ديسمبر 2019، أصبحت نسبة %94 من أسهم رأس المال المصدر والمدفوع لشركة بورصة الكويت مملوكة لمستثمرين من القطاع الخاص. وتعتبر هذه الخطوة حدثا تاريخيا بارزا في تاريخ أسواق رأس المال في المنطقة، وخطوة مهمة نحو تحقيق الأهداف التنموية الوطنية الطموحة والمحددة في رؤية الكويت 2035، وتعزيز مكانة الكويت كمركز مالي إقليمي، كما تمنح القطاع الخاص بمساهمة مباشرة من المواطنين دوراً أقوى وفرصةً أكبر لتطوير الاقتصاد الوطني». ويعتبر تخصيص شركة البورصة أول عملية في تاريخ الكويت لتخصيص مرفق عام.

وأشارت الهيئة الى أن عملية طرح %50 من أسهم رأس المال المصدر والمدفوع لشركة بورصة الكويت، التي جرت بإدارة شركة كامكو للاستثمار كوكيل للاكتتاب، هي المرحلة الثانية والأخيرة من عملية خصخصة الشركة، التي جاءت بعد نجاح تخصيص الحصة البالغة %44 من رأسمال الشركة بترسية المزايدة على تحالف استراتيجي في فبراير 2019.

وفي ما يلي أبرز المعلومات عن خصخصة شركة بورصة الكويت للأوراق المالية:

- استيفاء لأحكام المادة 33 من القانون رقم 7 لسنة 2010 بشأن إنشاء هيئة أسواق المال، وتنظيم نشاط الأوراق المالية وتعديلاته، جرى تنفيذ عملية خصخصة أسهم رأس المال المصدر والمدفوع لشركة بورصة الكويت على مرحلتين.

- قامت الهيئة في فبراير 2019 بالانتهاء من المرحلة الأولى من تخصيص الحصة البالغة %44 من رأسمال شركة البورصة، بترسية المزايدة على التحالف المكون من كل من بورصة أثينا وشركة الاستثمارات الوطنية، وشركة الأولى للاستثمار، ومجموعة أرزان المالية للتمويل والاستثمار، وتخصيص الحصة البالغة %6 من رأسمال شركة البورصة المخصصة للجهات العامة إلى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية.

- جرى تنفيذ المرحلة الثانية في الربع الأخير من عام 2019 بتوزيع حصة الهيئة البالغة %50 من أسهم رأسمال الشركة من خلال طرحها للاكتتاب العام على المواطنين الكويتيين.

عند الانتهاء من تخصيص الحصة البالغة %50 ستكون شركة بورصة الكويت مملوكة بنسبة %94 إلى القطاع الخاص، بينما تحتفظ دولة الكويت من خلال المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بالنسبة المتبقية البالغة %6.

إستراتيجية التطوير

قامت هيئة أسواق المال منذ إنشاء شركة بورصة الكويت بوضع استراتيجية لتطوير وضع السوق بشكل عام بما يتفق مع المعايير الدولية. وقد تعاملت الهيئة، بالتعاون مع شركة بورصة الكويت والشركة الكويتية للمقاصة، بجدية مع احتياجات السوق، وعملت على توفير الأدوات الاستثمارية وإعادة هيكلة السوق لرفع قدرته التنافسية وزيادة السيولة، وتعزيز الشفافية، وتدعيم ثقة المستثمرين وجذب الاستثمارات ورؤوس الأموال.

إنجازات محققة

حققت بورصة الكويت مجموعة من الإنجازات الكبيرة، التي خلقت مكانة متميزة للسوق الكويتي بين أسواق المنطقة. إذ جرى إدراج الكويت في مؤشر فوتسي راسل للأسواق الناشئة FTSE Russell في سبتمبر 2017، وضمن تصنيف الأسواق الناشئة في مؤشر الأسهم العالمية اس اند بي داو جونز S&P Dow Jones في ديسمبر 2018، كما جرى تصنيف الكويت إلى «سوق ناشئ» ضمن مؤشرات أسهم مؤسسة مورغان ستانلي (ام اس سي اي) MSCI في يونيو2019، على أن يجري استيفاء شرطين من الشروط المفروضة من قبل تلك المؤسسة، والتي جرى استيفاؤها في نهاية نوفمبر 2019.

 الفئة المسموح لها بالاكتتاب:

المواطنون الكويتيون المسجلة أسماؤهم لدى الهيئة العامة للمعلومات المدنية في يوم الاكتتاب، والذي جرى تحديده لاحقاً ليكون يوم 8 سبتمبر 2019.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات