تعميم داخلي بعدم إعطاء الخبراء قضايا جديدة

حمد السلامة -

قلق.. ربكة.. وترقب.. وخوف من المستقبل، هذا هو لسان حال أغلب الخبراء الذين شملهم حكم الغاء توظيف 560 خبيراً.

وكان من اللافت خلال جولة القبس امس لرصد سير العمل في إدارة الخبراء بالرقعي، أن إنجاز القضايا مستمر، حيث واصل هؤلاء الخبراء المشمولون بالحكم، عملهم ولم يتم ابلاغ اي منهم بالتوقف عن عمله، في القضايا التي سلمت لهم قبل صدور الحكم، كما أن بعض الخبراء لا يزالون يخضعون لدورات تدريبية ولم يتم ايقافها عنهم.

وفي الوقت نفسه، جرى اصدار تعميم داخلي في ادارة الخبراء في المحافظات الست وذلك بعد اجتماع مسؤولي الإدارات، وتقرر عدم إعطاء الخبراء المشمولين بالحكم اي قضايا جديدة لمدة اسبوعين، وتبليغ الخصوم بتأجيل بعض الجلسات لمدة اسبوعين لحين وضع حلول، ومن المقرر أن يصدر تعميم اخر قبل انتهاء مدة الاسبوعين إذا لم يتم وضع الحلول اللازمة للأزمة.

وأبلغت مصادر القبس أن عدم توزيع قضايا جديدة على الخبراء قد يربك العمل ويتسبب في تأخر بعض القضايا المهمة.

بين نارين

وسيطر القلق على الخبراء ومسؤوليهم، ولوحظ ان اغلب الخبراء يترقبون اين سيكون مصيرهم ومتى سيتم تنفيذ الحكم، والجميع يتساءل: ما الحلول التي ستقدمها الوزارة من اجلهم؟ اضافة الى حيرة بعض المسؤولين من منح الخبراء عملاً جديداً او عدمه، مبينين أن مصيرهم أصبح مجهولاً.

ولفتت مصادر مسؤولة في الوزارة إلى أن قياديي العدل الذين اجتمعوا الخميس الماضي، رفعوا توصيات وحلولا ومقترحات إلى وزير العدل وزير الدولة لشؤون مجلس الامة د. فهد العفاسي، ومن المتوقع اتخاذ خطوات حاسمة وإجراءات لمنع عرقلة سير العمل في كل الجوانب.

ولفتت المصادر الى أن أبرز الحلول والتوصيات التي رفعت للوزير العفاسي هي اعادة الاختبارات للذين لم يختبروا أو استثناء من اختبروا واجتازوا الاختبارات.

واضافت المصادر أن هناك املا بايجاد حل للخبراء بما يرضي الجميع بعد ان اوضحت الوزارة انها ستقدم التماساً للمحكمة بجانب البحث عن حلول.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات