«المالية» للجهات الحكومية: ما أسباب انخفاض إيراداتكم؟

إبراهيم عبدالجواد -

كشفت مصادر ذات صلة عن مراسلات اجرتها وزارة المالية لعدد من الجهات الحكومية للبحث عن سبب انخفاض إيراداتها في السنوات السابقة، موضحة ان الوزارة اكتشفت انخفاضا كبيرا في تحصيل الإيرادات في بعض تلك الجهات ومن ثم انخفاض الإيرادات، وذلك في وقت تتزايد المساعي الحكومية لدفع الجهات الحكومية الى زيادة إيراداتها غير النفطية لتقليل العجز المستمر بالميزانية العامة للبلاد منذ سنوات.

وقالت المصادر ان من الجهات التي خاطبتها «المالية» وزارة المواصلات (على سبيل المثال) للبحث عن سبب انخفاض باب الإيرادات بميزانياتها العامة عن السنة المالية الجديدة 2021/‏‏2020 عما هو معتمد بالسنة المالية الجارية.

وأكدت المالية في مراسلتها للمواصلات على ضرورة الرد على استفساراتها حول انخفاض نسبة التحصيل لعدد من البنود والتي من اهمها:

- رسوم مسح وتسجيل البواخر والتي شهدت انخفاضا في نسبة التحصيل خلال السنوات الفائتة.

- رسوم المزايدات والتي تشهد انخفاضا منذ 2016.

- رسوم الطوابع البريدية والتي تشهد انخفاضا بالتحصيل منذ عام 2016.

- فروق تبادل البريد الجوي.

- رسوم اتصالات التلكس والتي تشهد انخفاضا منذ السنة المالية 2017/‏‏2016.

- الرسوم المحصلة عن تركيب الهواتف والتي تشهد انخفاضا مستمرا منذ سنوات.

- رسوم طلب الاشتراك والتي انخفضت بشكل لافت خلال الفترة الماضية.

ودعت «المالية» وزارة المواصلات إلى توضيح أسباب ومبررات انخفاض التحصيل بمشروع الموازنة للسنة المالية المقبلة 2021/‏‏2020 حتى يتسنى لها إجراء اللازم بهذا الشأن.

وكان تقرير رقابي نشرته القبس قبل فترة، قد خلص إلى وجود حوالي 1.5 مليار دينار ديونا حكومية مستحقة تعجز الجهات عن تحصيلها، منوها الى أن جهات حكومية تصرف مبالغ بالخطأ وتكتشف ذلك متأخرة، وربما بعد عدة سنوات.

كما أشار التقرير إلى ضعف الإجراءات المتخذة لتحصيل وتسوية المبالغ المقيدة بحساب الديون المستحقة، ما يسبب تأخيراً لسنوات طويلة، حتى إن بعض الأرصدة باتت في بند الديون المعدومة. وهناك ديون مسجلة من دون اسم المدين ولا تاريخ نشأة المديونية.

وكشف عن ملاحظات ذات مخاطر عالية مثل تدني معدل تحصيل مديونيات عمرها أكثر من 20 سنة، إذ إن النسبة %18.5 فقط، وتدني نسبة تحصيل مديونيات عمرها بين 10 و20 سنة إلى %2، و%6 فقط لديون عمرها من 5 أو أقل وقيمتها 603 ملايين دينار.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات