%67 من رائدات الأعمال يثقن بالحصول على تمويل

كشفت دراسة عالمية جديدة من بنك HSBC للخدمات المصرفية الخاصة، أن رائدات الأعمال في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية،هن أكثر ثقة بالحصول على التمويل لمشاريعهن مقارنة بنظرائهن على المستوى العالمي.

وأظهرت الدراسة أن %67 من رائدات الأعمال في الإمارات والسعودية اللاتي تم استبيان آرائهن كن أكثر ثقة خلال سعيهن للحصول على تمويل مشاريعهن، وهي نسبة أعلى من المتوسط العالمي وهو %60.

وأضافت الدراسة أنه عند توجهن إلى المستثمرين في مرحلة الحصول على التمويل اللازم لأعمالهن واستثماراتهن، نجد أن رائدات الأعمال في كلا البلدين يتوجهن بشكل أكبر إلى التعامل مع المستثمرين الذين يتعاطفون معهن وممن لديهم تجارب مماثلة %68، وممن يتسمون بالشفافية والوضوح حول معايير الاستثمار المطلوبة %60 وممن يتمتعون بسمعة طيبة وإيجابية %57.

وعند النظر إلى مرحلة تأمين مصادر التمويل، رجحت الدراسة، أن تقوم رائدات الأعمال في الإمارات والسعودية باستثمار المزيد من أموالهن الخاصة (138 ألف دولار أميركي) مقارنة بنظرائهن من رواد الأعمال من الذكور (132 ألف دولار).

الأقل رفضاً

وتماشياً مع المعدل المتوسط عبر جميع الأسواق، فإن رائدات الأعمال في الإمارات والسعودية كن أقل ترجيحاً لأن يتم رفض طلباتهن في الحصول على التمويل مقابل نظرائهن من رواد الأعمال من الذكور (نسبة الرفض لرائدات الأعمال هي %49 مقابل نسبة %62 لرواد الأعمال من الذكور).

كما تبين الدراسة أن رائدات الأعمال في الإمارات والمملكة يستغرقن مدة أطول بشهر واحد فقط لإيجاد وتأمين مصادر التمويل مقارنةً بمدة 8.4 أشهر لنظرائهن في المناطق الأخرى في العالم.

وعند النظر إلى مرحلة البحث عن التمويل نجد أن ثلثي رائدات الأعمال يتعاملن مع لجان تمويل مؤلفة في أغلبها من الرجال %32 وأن %8 فقط من رائدات الأعمال تتعاملن مع لجان تمويل مؤلفة في أغلبها من النساء. وهذا يعكس التوجه العام في مختلف الأسواق العالمية التي تمت فيها الدراسة (%31 و%8 على التوالي).

الجدير بالذكر أن ثلث رائدات الأعمال %31 في الإمارات والسعودية يواجهن مشكلة التحيز بين الجنسين عند سعيهن لتأمين مصادر التمويل المطلوبة لأعمالهن، وهذه نسبة مقاربة للمتوسط العالمي البالغ %35. وتتجلى مظاهر هذا التحيز بين الجنسين في جوانب متعددة مثل الأسئلة الموجهة بشأن المخاطر المتعلقة بالأعمال والخطط المالية %44 وعدم وجود أي تساؤل بشأن المكاسب المحتملة أو الإيجابيات في خطط أعمالهن (%31). بالنسبة لرواد الأعمال، فقد كانت نسب التحيز أقل، وهي %25 و%8 على التوالي.

وأعدّ بنك HSBC، تقريراً بعنوان «رائدات الأعمال» للكشف عن التحديات التي تواجهها رائدات الأعمال عند سعيهن للدخول إلى عالم الاستثمار، وقد شملت الدراسة أكثر من 1200 شخصاً من رائدات و رواد الأعمال في كل من أوروبا وآسيا والشرق الأوسط والولايات المتحدة. ويهدف بنك HSBC من القيام بهذه الدراسة إلى فهم طبيعة العوائق التي تواجه رائدات الأعمال خلال رحلتهم في عالم الاستثمار وكيفية التغلب عليها.

وقال صبحي طبارة، الرئيس الإقليمي لبنك HSBC للخدمات المصرفية الخاصة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: «يسلط هذا التقرير الضوء على التحديات التي تواجهها رائدات الأعمال في الإمارات والسعودية، حيث إن العمل في سوق تنافسي للغاية ومحاولة تجاوز المخاوف المتعلقة بالتحيز على أساس الجنس يمثل بيئة صعبة للعمل فيها». مضيفًا: «ما زلنا بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد لتجاوز المخاوف المتعلقة بالتحيز على أساس الجنس والتشجيع على إيجاد المزيد من التنوع والشمولية في مجتمع المستثمرين».

ومن ضمن النتائج الأخرى للتقرير: عند التحضير لتأمين مصادر التمويل اللازمة، فإنه على الأرجح أن تطلب رائدات الأعمال في كل من الإمارات والسعودية الحصول على المشورة من العائلة أو الأصدقاء %57، ومن المستشارين المتخصصين بالأعمال %51، ومن ثم شبكات رواد الأعمال %43.

3 عوامل لتحسين الاستثمار

1 - تحقيق التوازن بين المستثمرين من كلا الجنسين: حيث إن وجود مزيج من المستثمرين من كلا الجنسين في عالم الاستثمار يعتبر أمراً أساسياً للمساعدة في الحد من التحيز غير الإدراكي عند الدخول في مثل هذا النوع من الأعمال (%43 من رائدات الأعمال في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية يعتبرن هذا كأهم تغيير في رحلة الاستثمار).

2 - المعرفة بالاستثمار، إذ ترغب رائدات الأعمال في الحصول على المزيد من الوضوح بشأن معايير الاستثمار المحددة المطلوبة، والتوصية بأن يقدم المستثمرون قائمة مرجعية حول كيفية اتخاذ قراراتهم %37.

3 - التحضير بشكل أفضل، حيث حددت رائدات الأعمال في الإمارات والسعودية، إذ إن للتحضير دورا فعالا في تحقيق النجاح، وأعربت %37 عن رغبتهن في القيام بالمزيد من السيناريوهات والتخطيط للمخاطر في المستقبل، فيما أعربت %31 منهن عن حاجتهن إلى المزيد من الاستعداد.

4 نصائح

مشاركة خطط أعمالهن مع مستشارين موثوقين.

السعي للحصول على أكبر قدر ممكن من النصح والمشورة من ذوي الخبرة.

المحافظة على الثقة طوال عملية الاستثمار.

أن يكنّ على استعداد لمواجهة أي نجاحات أو انتكاسات قد يتعرَّضن لها خلال مسيرتهن في عالم الأعمال والاستثمار.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات