المريض واقفاً على قدميه بعد نجاح العملية

المريض واقفاً على قدميه بعد نجاح العملية

د. ولاء حافظ -

انجاز طبي مشرف على يد الدكتور محمد بيضون يتصدر صحف العالم، لإجراء أول عملية زراعة نخاع شوكي لرجل أصيب بشلل كامل من تحت العنق إلى القدمين. تمكن الدكتور محمد بيضون اللبناني الأصل، أن يعيد الحركة لمريض من خلال زراعة الخلايا الجذعية المأخوذة من بطن المريض (كريس بار) وحقنها في النخاع الشوكي.

فاستعاد المريض حركة أطرافه ومشى على قدميه بشكل طبيعي. وهي تجربة لم يجر مثيل لها في السابق، وكان كريس أول مصاب سيخضع لها.

وأجريت العملية في مستشفى مايو كلينك، في مينسوتا بالولايات المتحدة الأميركية.

وتقوم تجربته على أخذ خلايا جذعية من دهن المصاب لتتم معالجتها ثم إعادة زرعها في نخاعه الشوكي لتجديده وإصلاح الضرر.

بعد فترة زمنية قصيرة إثر خضوعه للعلاج، شهدت حالة كريس تقدماً سريعاً، فبدأ يشعر بساقيه ثم أصبح بإمكانه ربط شريط حذائه، ومن ثم تمكن من المشي مجدداً بعدما كان كريس، رجلا مهدداً بالبقاء على حاله مشلولاً من عنقه إلى آخر أطرافه، إثر حادث مأساوي لممارسة رياضة ركوب الأمواج. وأصيب بحالة من اليأس جعلته يطلب من زوجته إذن المستشفى لإنهاء حياته، إلا أن زوجته أقنعته بعدم الاستسلام وطلبت منه أن يمنحها مزيدا من الوقت، فوافق على ذلك وبدأ يخضع لجلسات إعادة التأهيل والعلاج الطبيعي لإجراء تحسينات بسيطة كتحريك إصبع قدمه أو يديه، لكن من دون تقدم ملحوظ. حتى تواصلا مع الدكتور بيضون الجراح والباحث في النخاع الشوكي، والذي أحدث طفرة طبية بعد نجاح أول عملية زراعة خلايا جذعية في النخاع الشوكي.

تعود أصول الدكتور محمد بيضون إلى مدينة صيدا في جنوب لبنان. ولد وعاش في ميشيغان ثم التحق بجامعة دارتموث كولدج، ومن هناك إلى كلية الطب في جامعة «يال»، ليتخصص بعدها في جراحة الدماغ في مستشفى «هوبكنز» في ميريلاند، ومن ثم التحق بمايو كلينيك منذ عام 2015.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking