آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

417

إصابة مؤكدة

0

وفيات

82

شفاء تام

سعد الفرج - سعود السنعوسي

سعد الفرج - سعود السنعوسي

محمد علي -

يستعد الفنان القدير سعد الفرج لمواجهة الجمهور من على مسرح الدراما بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، وذلك بمسرحية «نيو جبلة»، خلال الفترة من 4 إلى 14 ديسمبر المقبل، والمسرحية التي كتب أحداثها الروائي سعود السنعوسي، ويخرجها جوليان ويبر، تشهد مشاركة نخبة من الفنانين: عبدالرحمن العقل، وزهرة الخرجي، وعبير أحمد، وعبدالله الخضر، وحبيب جمعة، وزينب مروان، وولاء الصراف، ونسرين سروري، ويونس الشرهان.

أبو بدر تحدث لـ القبس عن ملامح عودته للمسرح، معرباً عن سعادته بالتعاون مع مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، مؤكدا أنه بمنزلة مركز إشعاع ثقافي، وثمّن الفرج فكرة «نيو جبلة»، التي سطر أحداثها الكاتب سعود السنعوسي، معتبرا ان السنعوسي يعد مكسباً كبيراً للمسرح.

وقال الفرج: «أتمنى أن يستمر سعود في رفد المسرح الكويتي بالعديد من الأعمال، كونه مثالاً للعناصر الشابة الطموحة والمجتهدة، وسعيد بالمشاركة في عمل من تأليفه».

النهج نفسه

وتابع: مؤمن بأن سعود ككاتب يسير على النهج نفسه، الذي التزمت به في مسرحية «الكويت سنة 2000»، وحتى يومنا هذا، السنعوسي كمؤلف نقل بطل عمله في مسرحية «نيو جبلة» إلى مكان آمن، حيث غادر هذا الرجل كوكب الأرض متجهاً إلى المريخ بعد حادثة كونية كبيرة تسبَّبت بدمار الأرض، وتبدأ الهجرات الجماعية من دول العالم الأول إلى كوكب المريخ، وتتسلل عائلة كويتية واحدة معهم في المركبة الفضائية. أما بقية مواطني الكويت ودول العالم الثالث فيهاجرون إلى كوكب زحل، وبعد سنوات من انتقال البشر من الأرض المشتعلة بالحرائق إلى الكوكب الجديد، تتحقَّق العدالة الاجتماعية ورفاهية العيش بين البشر.

وحول أبعاد الشخصية التي يجسدها الفرج يوضح: «رجل مؤمن بتعصب بمعتقداته رغم ما يتعرض له من ضربات في الحياة ليصحح مساره، ولكن العند يسيطر عليه، وفي نهاية المطاف يستسلم».

يحب التعلّم

وأكد الفرج ان الدور الذي يجسده لا يتقاطع مع شخصيته في الحقيقة، وقال: «إن أي مجال يعمل فيه الإنسان، يجب أن يواكب المتغيرات التي تطرأ عليه، وأن يتعلم حتى من الأصغر منه»، موضحا «لأن لكل زمان دولة ورجال، وإذا لم يستدرك الإنسان وينتبه الى ما حوله من متغيرات فسيندثر ويختفي، لذلك أحب كل ما هو جديد وأحب أن أتعلم».

وأشاد أبو بدر بالتعاون مع المخرج الإنكليزي جوليان ويبر، موضحا «تعاونت مع (انكليز) في التلفزيون، وذلك خلال الستينات، ومع مخرجين أميركيين في السبعينات، الغريب أن الانكليز دائما ما يتمسكون بعملهم وعاداتهم وتقاليدهم، والمخرج الإنكليزي ويبر يعلمنا ويتعلم منا»، مؤكدا أن «نيو جبلة» عمل جاد كوميدي، وفيه لون وأسلوب جديدان على المسرح في الكويت، مع إمكانات مركز جابر، مطالباً العاملين في المجال الفني بمشاهدة المسرحية ليروا الشعاع المسرحي الجديد الذي سينطلق من مركز جابر.

مواقع التواصل

وتطرقنا خلال حديثنا مع أبو بدر إلى مدى مواكبته لمواقع التواصل الاجتماعي، فقال: «أتابع كل ما هو جديد، لا سيما عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يجب ألا يتوقف الإنسان في المعرفة عند حد معين، وإنما ينفتح على كل ما هو جديد ويتابع ويرصد، على سبيل المثال عندما أسافر إلى الخارج أحرص على مشاهدة اعمال مسرحية جديدة، واصطحب أبنائي وأحفادي ليتعلموا مما يشاهدونه».


ملصق المسرحية


تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking