فيصل الحمد - راني سلوانس

فيصل الحمد - راني سلوانس

أعلنت شركة الوطني للاستثمار عن دورها الريادي كمنسق عالمي ومدير إصدار لأوراق مالية رأسمالية دائمة قابلة للاسترداد بعد 6 سنوات ضمن الشريحة الأولى لرأس المال لمصلحة بنك الكويت الوطني بقيمة 750 مليون دولار وفق نظام الـ Regulation S والـ 144A (الأوراق المالية)، بعائد %4.50 سنويا يستحق كل نصف سنة.

قالت «الوطني للاستثمار» امس، ان الأوراق المالية المصدرة تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة التي تقدم وفق نظام الـ Regulation S والـ 144A والذي يسمح لتسويق الإصدار في جميع انحاء العالم بما في ذلك الولايات المتحدة الاميركية، مبينة أن الأوراق المالية المصدرة قابلة للاسترداد خلال فترة ثلاثة أشهر ما قبل تاريخ 27 نوفمبر 2025 او بأي تاريخ لدفع الفائدة ما بعد ذلك.

وذكرت أن عملية الإصدار شهدت طلباً قوياً من قبل قاعدة متنوعة من المستثمرين العالميين، حيث تجاوز اجمالي الطلبات 2.3 مليار دولار أميركي (ما يعادل 3.1 اضعاف قيمة الإصدار) من قبل 160 مستثمرا، حيث تم اغلاق الاكتتاب بطلبات نهائية بقيمة 1.9 مليار دولار (ما يعادل 2.5 ضعف قيمة الإصدار). وأشارت إلى ان الطلب الهائل على الإصدار ساهم في تسعير أدنى نسبة فائدة على الاطلاق ما بين إصدارات الأوراق المالية المصنفة ضمن الشريحة الأولى لرأس المال في مجلس التعاون الخليجي بنسبة %4.50 (وهي نسبة سندات الخزينة الاميركية لمدة 6 سنوات + 283.2 نقطة أساس).

وأكدت الشركة أن الإصدار حقق تنوعا عالميا من حيث المشاركة في الاكتتاب، حيث شكل المستثمرون من الولايات المتحدة %33، والمستثمرون من المملكة المتحدة نسبة %27 ومشاركة مستثمرين اسيا والمحيط الهادئ بنسبة %20، في حين شكل كل من المستثمرين الأوروبيين ومستثمري الشرق الاوسط وشمال افريقيا نسبة %10 من الاكتتاب النهائي.

ولفتت الشركة إلى ان مديري الصناديق سيطروا على الاكتتاب بنسبة %76 من دفتر الطلبات النهائي، ثم جاءت شركات التأمين والبنوك أو البنوك الخاصة بنسبة %12 و%10 على التوالي.

قال الرئيس التنفيذي في شركة الوطني للاستثمار فيصل الحمد: نفتخر بتضافر جهودنا الاستشارية لمصلحة مجموعة بنك الكويت الوطني مرة أخرى نحو تحقيق إصدار تاريخي اخر اجتاز حدود أسواق رأسمال الدين الخليجية ليصل إلى العالمية، والذي يعد بمنزلة شهادة على الامتداد العالمي للبنك وموقعة الإقليمي الرائد.

من ناحيته، صرح المدير العام رئيس قسم الخدمات المصرفية الاستثمارية في شركة الوطني للاستثمار راني سلوانس: «بأن من خلال هذا الإصدار الضخم تصاعد بنك الكويت الوطني مجددا إلى مستوى عالمي تجاوز فيه جميع التوقعات، حيث حقق نسبة طلبات عالمية غير مسبقة وأحرز مستوى تسعير حطم المقاييس السابقة».

وأوضحت الشركة ان الإصدار يشكّل التزاما مباشرا وغير مشروط وغير مضمون ومساندا من قبل المصدر وبنك الكويت الوطني، لافتة إلى ان الأوراق المالية حصلت على تصنيف Baa3 من وكالة موديز للتصنيف، حيث يعتبر الإصدار ضمن أحد ثلاث أوراق مالية تم تصنيفها بدرجة استثمارية في المنطقة.

وأشارت إلى ان عوائد الإصدار سوف تستخدم لتعزيز قاعدة الشريحة الأولى لرأسمال البنك ووفق متطلبات بازل 3 بالإضافة الى أغراض البنك العامة. ويعتبر بنك الكويت الوطني أحد البنوك الرائدة في الكويت والاكبر من حيث الأصول وودائع وقروض العملاء. ولا يزال البنك محافظا على التصنيف الائتماني Aa3 من شركة موديز لخدمات التصنيف، وA+ من شركة ستاندرد اند بورز لخدمات التصنيف و AA- من شركة فتش لخدمات التصنيف. وذكرت ان الإصدار شارك فيه مع شركة الوطني للاستثمار كل من سيتي بنك وبنك جي بي مورغان وبنك ستاندرد تشارترد كمنسقين عالميين ومديرين للإصدار، وشارك كل من بنك اتش اس بي سي وبنك يو بي أس كمديرين للإصدار فقط.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات