آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

417

إصابة مؤكدة

0

وفيات

82

شفاء تام

عادل عبد المهدي يسلم استقالته رسمياً للبرلمان

تقدم رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي إلى مجلس النواب باستقالته رسمياً.

وأعلن عبدالمهدي أمس اعتزامه رفع استقالته إلى مجلس النواب العراقي، تجنبا لانزلاق البلاد في الفوضى، في بيان بثه في صفحته على فيس بوك، تلبية لدعوة المرجع الشيعي الأعلى بالعراق علي السيستاني.

وقال السيستاني أمس، إن الجهات المعنية أظهرت «عجزًا واضحًا» في حفظ الحقوق وحقن الدماء على مدار شهري الاحتجاجات الأخيرين، مُحذرًا من أن «التسويف والمماطلة سيكلف البلاد ثمناً باهظاً، وسيندم عليه الجميع».

وأوضح السيستاني، في بيان للمرجعية خلال خطبة الجمعة، إنه «بالنظر إلى الظروف العصيبة التي يمر بها البلد، وما بدأ من عجز واضح في تعامل الجهات المعنية مع مستجدات الشهرين الأخيرين بما يحفظ الحقوق ويحقن الدماء، فإن مجلس النواب الذي انبثقت منه الحكومة الراهنة مدعوّ إلى أن يعيد النظر في خياراته بهذا الشأن ويتصرف بما تمليه مصلحة العراق والمحافظة على دماء ابنائه».

وشدد السيستاني على مجلس النواب العمل على تفادي انزلاق العراق إلى دوامة العنف والفوضى والخراب.

بالتزامن أعلنت محافظة النجف الحداد 3 أيام على أرواح ضحايا الاحتجاجات.

واندلعت في أكتوبر الماضي مظاهرات شعبية واسعة النطاق في بغداد والعديد من المدن الأخرى، احتجاجا على انتشار الفساد وتردي الخدمات العامة وغلاء المعيشة.

ويطالب المحتجون بتغيير شامل في نظام الحكم للخلاص من المحاصصة الطائفية.

وبحسب إحصائيات البنك الدولي، فإن وحدا من كل 5 عراقيين يعيش تحت خطر الفقر، كما بلغت معدلات البطالة في البلاد نسبة 25 في المئة.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking