100 مليار دولار.. خسائر بنك وادي السليكون خلال 2019

محمد خليفة -

نشرت صحيفة وول سترؤيت جورنال تقريراً جديداً أكدت فيه أن بنك وادي السيليكون لتمويل الشركات الناشئة خسر العام الماضي 100 مليار دولار هذا العام بسبب شركات مثل و «أوبر» و «وي وورك».

وتقوم الأسر الثرية في أميركا بتمويل الشركات الناشئة من خلال بنك وادي السيليكون، نصف شركات التكنولوجيا وعلوم الحياة في العالم حصلت على استثمارات من البنك، بحسب صحيفة بلومبيرغ الاقتصادية.

ويركز البنك الذي يتخذ من مدينة سانتا كلارا مقراً له على المكاتب العائلية الغنية التي تعيد تشكيل المشهد الاستثماري، وفقًا لمزود البيانات Fintrx.

وقامت المكاتب العائلية الغنية بتمويل استثمار 1500 شركة ناشئة على مدار السنوات الخمس الماضية.

وقالت جاكلين فون ريشباور مصرفية خاصة سابقة في بنك جيه بي مورجان تشيس قبل انضمامها إلى بنك وادي السيليكون في عام 2018 إن المكاتب العائلية لديها رغبة متزايدة في الاستثمار بالشركات الناشئة في المراحل المبكرة

لماذا تزيد الأسر العنية من استثماراتها في المشاريع الناشئة؟

أولاً ، هناك الكثير من رأس المال المتاح لديها لذلك تقوم بالمشاركة في الشركات الناشئة لتوليد بعض العائدات بدلاً من إبقاء الأموال بدون استثمار.

السبب الثاني، هو أننا شهدنا أيضًا زيادة كبيرة في الابتكار في العشر سنوات الأخيرة، وترعب المكاتب في تأمين دور لها في الفترة المقبلة خصوصاً بعد ظهور العديد من الشركات الناشئة التي تهدد بمنافستها في المستقبل

وأكدت صحيفة بلومبيرغ أنه من الصعب التعبير عن مدى أهمية وقوة بعض هذه الأسر، حيث تقوم بعض الأسر باستثمار 1.5 مليار دولار للعمل في المشروع واحد.

وأكدت دراسة حديثة أن 70٪ من عائلات المليارديرات في آسيا تستثمر في مشروعات الشركات الناشئة، وهو رقم أعلى مما نراه في الولايات المتحدة وأوروبا ، حيث يبلغ هذا الرقم أقل من 60٪.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات