آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

56877

إصابة مؤكدة

399

وفيات

46897

شفاء تام

عبدالوهاب محمد - مراحب القلاف

عبدالوهاب محمد - مراحب القلاف

د. خلود البارون -

يرافق تقدم العمر الكثير من التغيرات الفزيولوجية، كظهور التجاعيد، والشعر الأبيض، وقصر النظر، وأيضا ضعف السمع، وتقدر الاحصائيات بأن ثلث من تعدوا الـ60 سنة لديهم نقص في حاسة السمع بدرجة معينة، وذلك يعلل صعوبة سماعهم للإرشادات من حولهم، وحاجتهم إلى رفع صوت التلفزيون، كما قد يسبب انخفاض قدرتهم على الاستجابة للمؤثرات البيئية كتحذيرات الآخرين وصوت جرس الباب.

ويشرح استشاري انف وأذن وحنجرة، د. عبدالوهاب محمد، أن ضعف سمع كبار السن مشكلة تحدث بصورة تدريجية بدءا من سنوات الخمسينات، وسببها الرئيسي تلف خلايا القوقعة الحسية وضعفها، والتي غالبا ما تصيب الأذنين معا.

وتتميز هذه الحالة بالأعراض التالية:

- فقدان السمع العصبي لترددات الصوت المرتفعة، فيشتكي كبير السن بأنه لا يميز الأصوات اثناء وجود الضوضاء، ولكن يسمعها عند محادثة الشخص نفسه ان كان جالسا بقربه أو أثناء الهدوء.

- طنين أذن مزعج.

- تكرار عدم فهم ما يقال وبالتالي تكرار الخطأ في الرد على الحديث.

- عدم السمع بوضوح وعدم تفسير الكلمات أثناء الحفلات والضوضاء، وتسمى هذه الظاهرة بـ Cocktail party effect.

أهم الأسباب

- عوامل وراثية.

- التعرض المزمن للضوضاء لمدة طويلة، كالعمل في المصانع أو المطارات من دون استخدام وسائل خاصة لحماية الأذن.

- التدخين.

- ارتفاع ضغط الدم غير المسيطر عليه (مرتفع بشكل شديد).

المضاعفات

من أهم مضاعفات نكران كبير السن لضعف السمع وعدم استعانته بالسماعات، معاناته من طنين الأذن وقلة فهمه ما يجري من حوله، مما يؤدي إلى زيادة العصبية وسرعة الاستثارة والانعزالية والاكتئاب، فالاكتئاب المرضي قد يكون فعلا نتيجة لمعاناة كبير السن ضعف السمع.

التشخيص والعلاج

من السهل تشخيص درجة السمع وقوته عبر اختبارات بسيطة لا تستغرق اكثر من عدة دقائق، أما العلاج، فأكد د.عبد الوهاب ان أهم عامل فيها هو مواجهة المشكلة.

وأضاف أنه «مثلما يتقبل كبير السن علاج ضعف البصر عبر لبس نظارة القراءة، فعليه أيضا تقبل علاج ضعف حاسة السمع عبر لبس السماعات، وقد تطورت تقنية السماعات كثيرا، ويتوافر منها العديد من الأنواع التي يمكن من خلالها التحدث بالتليفون وممارسة الرياضة والتحكم بها عن بعد».

كيف لي أن أعرف إذا كان لدي ضعف في السمع؟

- صعوبة سماع المتحدث عبر سماعة الهاتف.

- صعوبة فهم وسماع المحادثة عندما يتحدث شخصان أو أكثر معا.

- الحاجة إلى التركيز في كلام المتحدث وتكرار سؤاله «ماذا قلت؟».

- الحاجة الى زيادة مستوى صوت التلفاز كثيرا من أجل السمع.

- صعوبة السمع والفهم عندما يكون هناك ضجيج في الخلفية (كأثناء التجمعات والحفلات).

- الشعور بأن الاخرين يتحدثون بشكل غير واضح (يشبه النمنمة).

- صعوبة السمع عن بعد وبالتالي الرغبة في الجلوس بالقرب من المتحدث.

- صعوبة فهم الكلام، خاصة إذا كان سريعا.

- التحدث بصوت عالٍ قد يصل الى الصراخ، دلالة على عدم سماع الشخص صوته بوضوح، فيضطر الى رفع صوته حتى يسمعه.

- طنين او رنين في الاذنين.

ارتفاع صوت المدرسين

أشارت القلاف إلى أن ارتفاع صوت المدرسين والعاملين في وظائف تتطلب الصراخ أو الشرح بصوت عالٍ سببه هو تعودهم على التحدث بنبرة صوت مرتفعة بشكل مستمر، وقالت «عادة لا يعاني هؤلاء من ضعف السمع بل من التعود على رفع أصواتهم أثناء شرح أمر ما أو التشديد على نقطة معينة، ولهذه العادة آثار جانبية تضر الأحبال الصوتية، وعليه ينصح هؤلاء بعمل تدريبات صوتية وخفض نبرة الصوت».

10 خطوات.. لحماية حاسة السمع

- اجتناب التعرض للأصوات الصاخبة بشكل مستمر مثل حضور الأعراس أو الحفلات.

- يفضل ارتداء سدادات الاذن عند الذهاب إلى حدث فيه أصوات عالية.

- يُنصح الموظفون في المصانع أو الطيران أو البيئة المزعجة بارتداء سماعات أذن للحماية.

- عند استخدام سماعات الاذن headphones, ear pods يجب ضبط الصوت على مستوى منخفض نسبياً.

- تجنب وضع أشياء غريبة في الاذن.

- استخدام الأدوية بحسب ارشادات الطبيب مهم جداً للحفاظ على السمع، لأن استخدام بعض الادوية بشكل عشوائي او مستمر قد يؤدي الى ضعف في السمع.

- تجنب استخدام قطن الاذن لتنظيفها.

- التأكد من جفاف الاذن بعد الاستحمام والسباحة.

- فحص الاذن والسمع دورياً (مرة سنوياً).

- اتباع نمط حياة صحي وتغذية صحية.

مراحب القلاف: ارتفاع صوت المدرسين.. عادة تضر الأحبال الصوتية

نتيجة لضعف السمع، يقوم كبير السن بالتحدث بنبرة صوت مرتفعة حتى يتمكن من سماع صوته، ولظنه أن الآخرين لا يسمعون صوته أيضاً، وقالت مراحب القلاف اختصاصية علاج النطق واللغة «إن المريض يرفع صوته تلقائياً بشكل مزمن ومن دون أن يعي ذلك، ولكنه يفاجأ بعد استعانته بالسماعة أن صوته عال، فيبدأ في خفض نبرة صوته».

 نصيحة للمسافرين

بغض النظر عن العمر، نصح د.عبد الوهاب المسافرين بتأجيل سفر المصابين بالتهابات الانف أو الاذن، وقال «هذه الالتهابات تسبب تورم قناة استاكيوس وتقليل كفاءتها الوظيفية. وعليه، فان تعرض الاذن الملتهبة للضغط السلبي اثناء الطيران سيسبب سحبها لأي ميكروب عبر قناة استاكيوس الى داخلها، كما تزداد أيضا فرصة ثقب الطبلة، وكثيرا ما يشتكي المرضى بعد السفر من آلام شديدة وخروج افرازات من الاذن قد تحتوي على قطرات دم وكل ذلك نتيجة لحدوث ثقب في الطبلة».

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking