آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

103199

إصابة مؤكدة

597

وفيات

94211

شفاء تام

الشيخ خالد بن احمد يلقي كلمته في منتدى حوار المنامة

الشيخ خالد بن احمد يلقي كلمته في منتدى حوار المنامة

قال وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن احمد امس، ان سمو أمير البلاد «دائما في المقدمة» في ما يتعلق بحل الأزمة الخليجية، مؤكدا ان التحرك في هذا الإطار «لم يتوقف من البداية».

وأكد وزير الخارجية البحريني في تصريح للصحافيين، على هامش مشاركته في منتدى «حوار المنامة» الذي يجمع رؤساء اجهزة امنية ورجال الأعمال والشخصيات الدولية والاقتصاديين والسياسيين والمفكرين الاستراتيجيين من دول العالم، ان المنطقة تتجه لحل مشكلاتها بنفسها.

وأشار إلى أهمية الدور الذي تقوم به دول مجلس التعاون ومصر والأردن في ضمان أمن المنطقة واستقرارها، من خلال ما تقوم به من جهود حثيثة في مواجهة التحديات التي تواجهها، ومساعيها الرامية لوضع حلول وتسويات دائمة لمشكلاتها.

وفي تصريحات له عقب المؤتمر، قال وزير الخارجية البحريني إن دول الخليج تنتظر الإعلان السعودي الرسمي، بشأن القمة الخليجية المقبلة، معرباً عن أمله بأن تسفر القمة عن نتائج إيجابية، لمصلحة دول المنطقة وشعوبها.

وأكد الأهمية الاستراتيجية الكبرى للمنطقة على مختلف الأصعدة السياسية والأمنية والاقتصادية، التي تحتم على الدول المسؤولة في العالم ضرورة التعاون مع دولها في حفظ الأمن والسلم فيها.

وقال وزير الخارجية البحريني إن التعاون والعمل الجماعي يعدان شرطين أساسيين لنجاح أي تحالف أو تجمع إقليمي.

وفي ما يتعلق بملف ايران، قال إن طهران «مازالت تمثل خطرا رئيسيا على أمن المنطقة واستقرارها، بمواصلتها دعم الإرهاب وسياساتها التوسعية وانتهاكاتها للقانون الدولي والهجوم على المنشآت النفطية في السعودية والسفن التجارية في خليج عمان، وتهديد سلامة الملاحة ومحاولة عرقلة المساعي التي تبذلها دولنا لمصلحة دول المنطقة وشعوبها».

وطالب المجتمع الدولي ببذل «المزيد من الجهود لردع إيران وكفّها عن التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة واحترام سيادتها واستقلالها»، مبينا أن «دول مجلس التعاون لم ولن تتدخل في شؤون إيران».

وبشأن ملف الاحتلال الإسرائيلي، دعا وزير الخارجية البحريني إلى وقفة دولية تجاه إسرائيل وممارساتها التي تتنافى مع القوانين والأعراف الدولية، ومنها أنشطتها الاستيطانية واحتلال (هضبة) الجولان.

وشدد على أن إقامة السلام العادل والشامل تعد مصلحة جماعية لدول المنطقة بأسرها، مؤكدا انه لن يتحقق إلا بحل القضية الفلسطينية بضمان حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من يوليو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، على أساس حل الدولتين ووفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وحضر فعاليات الجلسة رئيس وفد الكويت المشارك رئيس جهاز الأمن الوطني الشيخ ثامر العلي الصباح، وسفير الكويت لدى البحرين الشيخ ثامر جابر الأحمد الصباح. (كونا، سكاي نيوز)

حزب الله يَشُلّ لبنان

أكد وزير الخارجية البحريني ان «إيران تتدخل في لبنان من خلال حزب الله»، معتبراً أن ذلك أدى الى شللٍ في البلد.

واتهم وزير الخارجية البحريني إيران، بأنها «لا تهتم بمصالح الشعب العراقي بل بمصالحها الخاصة، فهي تعيق تقدمه وازهاره».

واشار الى أن «إيران تغذّي النزاع في اليمن وتُفشل أيَّ حلٍ سياسي».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking