آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

98528

إصابة مؤكدة

580

وفيات

88776

شفاء تام

ارتفاع الاستثمارات في ديون الشركات الأميركية.. مؤشر خطر جديد

محمود حمدان -

خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي معدلات الفائدة 3 مرات متتالية في محاولة لتحفيز الاقتصاد الذي أبدت مؤشراته علامات ضعف متعددة، فضلا عن تصميم الرئيس دونالد ترامب على مواجهة «نقدية» مع الصين التي يتهمها بالتلاعب في سعر عملتها لتحفيز صادراتها.

وتدفع المؤشرات الاقتصادية السيئة وخفض للفائدة، المستثمرين للجوء إلى السندات ما يؤدي إلى خفض معدلات العائدة عليها مع زيادة الإقبال، ورغم ذلك من المقرر أن تجذب صناديق السندات العاملة في شراء ديون الشركات الأميركية أعلى تدفقات نقدية لها منذ 3 سنوات خلال العام 2019، ما أثار قلق بعض مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

ووجه المستثمرون 180 مليار دولار إلى صناديق السندات الأمريكية حتى الآن خلال العام الجاري، مقابل 210 مليار دولار في العام 2017 و246 مليار دولار في 2009، وفقًا لبيانات «ريفينيتيف ليبر» للأبحاث أمس.

وبحسب محضر اجتماع لجنة تحديد أسعار الفائدة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في الشهر الماضي، والذي تم نشره أمس، فقد حذر مسؤولون من أن «الاختلالات في سوق ديون الشركات نمت بنسب أكبر من توسعها الاقتصادي».

كما أثار مسؤولون القلق من أن تدهور جودة الائتمان يمكن أن يؤدي إلى زيادات حادة في هوامش المخاطر بأسواق سندات الشركات إضافة إلى إمكانية إحداث صدمة على الاقتصاد. وشارك عدد من مستثمري الدخل الثابت هذه المخاوف.

ونقلت صحيفة «فاينانشال تايمز» البريطانية عن جيفري جوندلاش، الرئيس التنفيذي لـ«دوبل لاين كابيتال» قوله: «من الواضح أن سياسات بنك الاحتياطي الفيدرالي تستحق جزءًا كبيرًا من اللوم. جميع البنوك المركزية الكبرى قد حرضت بشكل كبير نمو الديون عن طريق الحفاظ على معدلات في مستويات منخفضة».

ومن جانبها حذرت وكالة «ستاندرد آند بورز» للتصنيف الائتماني من أن نسبة ائتمان الشركات إلى الناتج المحلي الإجمالي الأميركي هي الأعلى في نصف قرن.

واستفادت الشركات من تراجع تكاليف الاقتراض لجمع الأموال من المستثمرين لعمليات الاستحواذ، وإعادة شراء الأسهم وإعادة تمويل الديون التي ستستحق في المدى القريب، فيما لم تتوسع استثماراتها مقابل اقتراض هذه الأموال من المستثمرين.

وارتفع إجمالي سندات الشركات القائمة إلى 9.5 تريليون دولار في نهاية الربع الثاني من العام الجاري، وفقًا لبيانات رابطة صناعة الأوراق المالية والأسواق المالية الأميركية، ليرتفع من 9.1 تريليون دولار مسجلة بنهاية الربع الثاني من عام 2018.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking