حاملة الطائرات لينكولن تعبر مضيق هرمز | البحرية الأميركية

حاملة الطائرات لينكولن تعبر مضيق هرمز | البحرية الأميركية

 وسط تصاعد حدة التوتر بين إيران والولايات المتحدة، قال مسؤولون أميركيون إن حاملة الطائرات إبراهام لينكولن والمجموعة القتالية المرافقة لها عبرت مضيق هرمز الحيوي، لتنضم إلى قطع الأسطول الخامس الأميركي في مياه الخليج.

وأوضحت البحرية الأميركية في بيان أن وجود حاملة الطائرات في مياه الخليج هو «دليل على التزام الولايات المتحدة وشركائها بتأمين حرية الملاحة في المنطقة وضمان تدفق الحركة التجارية عبر المضيق».

مشيرة إلى أن عبور الحاملة المضيق الإستراتيجي كان مقررا مسبقا وجرى من دون أي حوادث.

وتضم المجموعة حاملة الطائرات إبراهام لينكولن بالإضافة إلى عدد من السفن والطائرات. وقال مسؤول في البنتاغون طلب عدم كشف هويته إن الاتصالات بين القوات الأميركية وخفر السواحل الإيراني كانت «مهنية».

وهذه هي المرة الأولى التي تعبر فيها مجموعة حاملة طائرات أميركية المضيق منذ أن أسقطت إيران في المنطقة في يونيو طائرة أميركية مسيرة.

من جهة أخرى نشرت الولايات المتحدة آلافا إضافية من القوات العسكرية في الشرق الأوسط، منهم أفراد دفاع جوي، فضلا عن قاذفات قنابل، وذلك بهدف الردع في مواجهة ما تصفها واشنطن بتصرفات إيران الاستفزازية.

وأكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن إرسال قوات مسلحة إلى الشرق الأوسط هو لحماية مصالح الولايات المتحدة وقواتها في المنطقة من «أعمال ايران ووكلاؤها العدائية».

وفي رسالة إلى مجلسي الشيوخ والنواب، قال ترامب إن إيران تواصل تهديدها لأمن المنطقة عبر مهاجمة منشآت النفط والغاز في السعودية، وأن نشر قوات أميركية إضافية في الشرق الأوسط يهدف لطمأنة شركاء واشنطن، وردع السلوك الاستفزازي الإيراني، وتعزيز القدرات الدفاعية الإقليمية.

ومع وصول هذه القوات يرتفع عدد أفراد الجيش الأميركي في السعودية إلى نحو ثلاثة آلاف. (وكالات)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات