العلاج الكيميائي لسرطان الثدي: متى يُستخدَم؟

العلاج الكيميائي هو علاج دوائي قوي يُستخدم لعلاج العديد من أنواع السرطان، بما فيها سرطان الثدي.

قد يتم إعطاء العلاج الكيميائي لسرطان الثدي في الحالات التالية:

-1 العلاج الكيميائي بعد الجراحة لسرطان الثدي في مراحله المبكرة

بعد الاستئصال الجراحي للورم من الثدي، قد يوصي الطبيب بالعلاج الكيميائي للقضاء على أي خلايا سرطانية لم يتم اكتشافها ولتقليل خطر ظهور السرطان مرة أخرى. وهذا ما يطلق عليه العلاج الكيميائي المساعد.

-2 العلاج الكيميائي قبل الجراحة لسرطان الثدي في مراحله المبكرة

تتلقى بعض النساء المصابات بسرطان الثدي العلاج الكيميائي قبل الجراحة (العلاج الابتدائي المساعد)، عادةً لتقليص حجم الأورام الكبيرة ولتوفير أفضل فرصة للجراح لاستئصال الورم بالكامل. وفي بعض الحالات، يتيح العلاج الابتدائي المساعد للجراح استئصال الورم فقط بدلاً من استئصال الثدي بكامله. كما يمكن أن يقلل هذا العلاج من فرصة عودة السرطان للظهور في تاريخ لاحق.

-3 العلاج الكيميائي كعلاج مبدئي لسرطان الثدي المتقدم

إذا انتشر سرطان الثدي إلى أجزاء أخرى من الجسم، ولم تكن الجراحة خيارًا مطروحًا، فيمكن استخدام العلاج الكيميائي باعتباره العلاج المبدئي. كذلك، يمكن استخدامه بجانب العلاج الهرموني أو العلاج الموجه، وذلك بناءً على نوع سرطان الثدي الذي أصبتِ به.

ويتمثل الهدف الرئيسي من العلاج الكيميائي لسرطان الثدي المتقدم في تحسين نوعية الحياة واستمرارها وليس علاج المرض.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات