يوسف المطيري - 

وضع سمو أمير البلاد رئاسة الحكومة الـ36 في تاريخ الكويت، في عهدة سمو الشيخ صباح الخالد، بأمر أميري أصدره سموه أمس بتعيين الخالد رئيسا للوزراء، كما انفردت القبس أمس، وأمر سموه بمنح الخالد لقب «سمو».

وخاطب سمو الأمير الخالد، عقب أدائه اليمين الدستورية أمامه، بحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، بقوله: «حملناك مسؤولية كبيرة، الله يساعدك عليها.. انت ثوبك نظيف، فحارب الفساد والمفسدين، وليوفقك الله لصالح البلاد والعباد».

ورد الخالد على سموه: «أشكر سموك على هذه الثقة الغالية وأسأل الله العلي القدير أن يعينني على تحملها، وأعاهد سموك على القيام بكل ما أستطيع لاستمرار المسيرة المباركة».

وتعد الحكومة التي كُلِّف الخالد باختيار أعضائها الأولى له، بينما يعد ثامن رئيس وزراء، في تاريخ البلاد السياسي.

ثقة كبيرة بمسيرة حافلة
هنأ سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد سمو الشيخ صباح الخالد بنيله ثقة سمو أمير البلاد. وقال في رسالة تهنئة بعثها إليه: إن اختياره رئيساً للوزراء ينم عما يحظى به لدى سمو الأمير من «مكانة عالية وثقة كبيرة لقاء مسيرته العملية الحافلة بالإنجازات والعطاءات في خدمة الوطن».



تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات