آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

73785

إصابة مؤكدة

489

وفيات

65451

شفاء تام

«مؤسسة البترول»: الكويت أضحت مركزاً عالمياً لمعالجة النفط المتبقي

قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية هاشم هاشم، إن الكويت أضحت مركزا عالميا رئيسيا لأفضل الممارسات والخبرات في مجال معالجة النفط المتبقي.

وأضاف هاشم في كلمة بمؤتمر «المعالجة الهيدروجينية للنفط المتبقي»، الذي تنظمه «البترول الوطنية» والشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة، أن الكويت تمتلك أكبر قدرة إنتاجية للمعالجة الهيدروجينية للنفط المتبقي بمصفاتي ميناء الأحمدي وميناء عبدالله ومصفاة الزور.

وأكد أهمية توقيت المؤتمر، إذ يأتي قبل دخول القانون الجديد للمنظمة البحرية الدولية الخاص بالكبريت في عام 2020، مبينًا أنه في أقل من شهرين لن يسمح للسفن بعد ذلك باستخدام زيت الوقود الذي يحتوي على نسبة من الكبريت أعلى من 0.5 في المئة وهذا يمثل تحديًا كبيرًا لصناعة التكرير.

وقال إنه امتثالا لهذه النظم الجديدة ستحتاج السفن، اما إلى وضع أنظمة لامتصاص غازات العادم بما يسمح للسفن بمواصلة استخدام وقود عالي المحتوى من الكبريت واستخدام زيت الوقود منخفض المحتوى الكبريتي.

وبين أنه من الأفضل بالنسبة لمعظم السفن استخدام زيت وقود منخفض المحتوى من الكبريت، لافتًا إلى أنه في الفترة التي سبقت صدور القوانين الجديدة للمنظمة البحرية الدولية كان على شركات التكرير أن تنتج زيوت الوقود منخفضة المحتوى من الكبريت.

وأوضح أنه خلال المؤتمر الأول للمعالجة الهيدروجينية للنفط المتبقي المنعقد عام 2017 كانت صناعتا التكرير والشحن تراجعان وتدرسان خياراتهما حول ماذا يجب فعله لمواجهة هذا الوضع.

وأفاد بأنه على ضوء التحديات الأخيرة يتعين على شركات التكرير تحديد  أفضل الخيارات لتطوير مرافقها.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة البترول الوطنية الكويتية وليد البدر، إن الصناعة النفطية تمر بحالة من التقلبات وعدم اليقين المترافقة مع التشدد المتزايد في النظم والقوانين مما يرغم مصافي النفط على اتخاذ إجراءات متعددة للتكيف مع المواصفات الجديدة.


تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking