آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

104568

إصابة مؤكدة

607

وفيات

96049

شفاء تام

نتانياهو يشن حملة عنصرية ضد العرب ونوابهم

القدس - أحمد عبد الفتاح -

دخلت ازمة تشكيل الحكومة الاسرائيلية المتر الاخير قبل بلوغها خط النهاية منتصف ليلة الاربعاء/الخميس مع دخول المدة القانونية الممنوحة لزعيم تكتل «ازرق/ابيض» بني غانتس لتشكيلها. وناشد الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين امس طرفي الازمة «الليكود»، و«ازرق/ابيض» تقديم تنازلات متبادلة لتسهيل مهمة تشكيل حكومة وحدة بينهما، وتجنب اجراء انتخابات ثالثة، كما جدد رفضه لتشكيل حكومة اقلية.

ونقلت الإذاعة الاسرائيلية عن مصادر مطلعة قولها ان ريفلين حض غانتس على عدم الذهاب الى خيار تشكيل حكومة أقلية تستند إلى دعم «القائمة العربية المشتركة» من خارج الحكومة، لان حكومة كهذه، لن تتمكن من اداء مهامها، ولن تتمكن من سد الشروخ في المجتمع الإسرائيلي.

وبدوره، واصل رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو، التحريض على المواطنين العرب ونوابهم في الكنيست واصفا إياهم بـ «داعمي الإرهاب، وأعداء إسرائيل»، واعتبر أن إقامة حكومة أقلية تستند إلى دعمهم سيكون بمنزلة «هجوم قومي تاريخي على دولة إسرائيل».

وقال نتانياهو خلال مؤتمر«طارئ» لحزب الليكود: «أريد أن أوضح لكم، النواب العرب يريدون مقاضاتكم كمجرمي حرب، إذن مع من تريدون تشكيل الحكومة؟»، مضيفاً: «هذه صفعة في وجه ناخبيكم. هذا انتهاك خطير للديموقراطية الإسرائيلية».

اضاف: «النواب العرب ليسوا صهاينة، ولا يدعمون دولة إسرائيل، إنهم يدعمون منظمات الإرهاب، ويصفون الجنود الإسرائيليين بالقتلة ويريدون مقاضاتهم كمجرمي حرب. وتشكيل حكومة أقلية تعتمد عليهم، هو خطر على دولة إسرائيل ولحظة انهيار لم يكن لها مثيل في تاريخ الدولة»، لافتاً الى ان طهران ورام الله وغزة، ستحتفل بحكومة اقلية، كما تحتفل بعد كل عملية ضد أهداف إسرائيلية.

تهديد بالقتل

حملة التحريض التي يخوضها نتانياهو ضد العرب ترجمت فوراً بتوجيه تهديدات ضد النائبين ايمن عودة واحمد الطيبي بالقتل من قبل مجهولين، حسب قناة 12 الاسرائيلية.

وأفادت القناة بان عودة والطيبي تلقيا سلسلة من التهديدات بالقتل عبر هواتفهما وشبكات التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الأخيرة، وانه من بين الرسائل التي تلقاها الطيبي: «إن شاء الله سيسقط صاروخ على أطفالك». وحسب القناة، فإن عودة والطيبي طلبا من الكنيست توفير حراسة لهما، إلا أن الأخير رفض ذلك.

وفي سياق متصل، قال زعيم حزب «اسرائيل بيتنا» افيغدور ليبرمان بعد اجتماعه امس بنتانياهو الذي وصفه «بالموضوعي»: «الجميع يدرك أنه من الجنون إجراء انتخابات للمرة الثالثة في أقل من عام»، مطالبا بحكومة وحدة قومية واسعة، لأن أي حكومة ضيقة ستكون كارثة بالنسبة لإسرائيل ومن الصعب العمل في ظلها.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking