عيسى الأنصاري وسعد العنزي في المؤتمر الصحافي

عيسى الأنصاري وسعد العنزي في المؤتمر الصحافي

محمد حنفي -

أقامت الأمانة العامة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، بحضور الأمين العام بالإنابة د. تهاني العدواني، صباح أمس، مؤتمرا صحافيا عن افتتاح وفعاليات معرض الكويت الدولي للكتاب في دورته الـ44. الوكيل العام المساعد لقطاع الثقافة، د. عيسى الأنصاري، أشار إلى أن المعرض سيفتتح غدا في العاشرة صباحا، برعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، وحضور وزير الإعلام محمد ناصر الجبري.

تطور كبير

وأشار الأنصاري إلى أن معرض الكويت، الذي انطلق في دورته الأولى في الأول نوفمبر عام 1975، يشهد في دورته الـ44 هذا العام تطورا كبيرا، حيث أكد مشاركة ثلاثين دولة عربية وأجنبية، وأن عدد دور النشر المشاركة وصل إلى 488 داراً، وبجانب نشاط الكتاب الأساس سيكون هناك مهرجان ثقافي متنوع يخاطب المثقفين والأسر الكويتية والعربية.

القوة الناعمة الكويتية

بدوره، قال مدير إدارة معارض الكتاب بالمجلس الوطني ومدير المعرض، سعد العنزي: ان الثقافة تمثل القوة الناعمة للدول، وان معرض الكتاب الدولي للكتاب يمثل أحد عناصر هذه القوة، وأشار إلى وصول عدد طلبات دور النشر للمشاركة إلى 811 داراً، لكن نظرا لضيق المساحة جرى اختيار 488 داراً فقط.

وأشار العنزي إلى أن دور النشر المشاركة في المعرض تقوم بعرض نحو 500 ألف عنوان، منها 13 ألف عنوان جديد، يجري عرضها للمرة الأولى، وأعلن العنزي أنه جرى تخصيص أربع صالات لمعرض الكتاب، وقد جرى توزيع الناشرين الكويتيين والخليجيين والعرب على صالات المعرض، حيث جرى تخصيص الصالة 5 لدور النشر العربية، والصالة 6 لدور النشر المحلية والخليجية والأجنبية، أما الصالة 7 للجهات الحكومية والرسمية، بالإضافة إلى تخصيص صالة للطفل تحتوي على 27 ألف كتاب، منها 4 آلاف عنوان جديد.

الرقابة ومنع الكتب

وردا على سؤال طرحته القبس عن إشكالية الرقابة ومنع الكتب، والتي تتكرر كل عام، أكد العنزي لـ القبس أن المجلس جهة تنظيمية، والرقابة على الكتب لها إدارة خاصة في وزارة الإعلام تطبق القوانين، وأنها تبذل جهودا جبارة كل عام من أجل اتاحة هامش الحرية، وهذا العام وصل للرقابة 17 ألف طرد من الكتب، ولم يكن هناك تشدد، بل انفتاح على أن يكون فسح الكتاب هو الأساس، ولذا لم يجري استبعاد سوى عدد قليل جدا من الكتب، التي لا تتفق مع قوانين البلد، وهذ النسبة لا تزيد على نصف في المئة.

يذكر أنه للمرة الأولى تحل بريطانيا ضيف شرف المعرض.

كما صرح الوكيل العام المساعد لقطاع الثقافة، د. عيسى الأنصاري، بمناسبة ذكرى مرور 120 عاما من الصداقة بين الكويت والمملكة المتحدة.

نشاط ثقافي حافل

أشار مدير معرض الكويت الدولي للكتاب، سعد العنزي، إلى أنه سيقام مهرجان ثقافي حافل مصاحب للمعرض، يأتي مواكبا للحركة الأدبية والثقافية في الكويت، ويتضمن البرنامج الثقافي المقام في المقهى الثقافي في صالة 6 محاضرات وندوات وأمسيات شعرية وورش عمل، وعروضا مرئية تشارك فيها باقة من الأسماء الثقافية اللامعة في الكويت والخليج والعالم العربي، بالإضافة إلى مشاركة العديد من مؤسسات النفع العام ونوادي القراءة في المعرض هذا العام، بالإضافة إلى إقامة معرض للفن التشكيلي وآخر لفن الكاريكاتير.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات