آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

56877

إصابة مؤكدة

399

وفيات

46897

شفاء تام

ثمنها ليس المشكلة.. كم يكلفك امتلاك طائرة خاصة؟

عمرو النادي-

ربما قرأت أحد الإعلانات عن بيع طائرة خاصة، وشعرت أن ثمنها ليس ضخما كما كنت تتوقع، وقد تشعر أنه يمكن لرواد الأعمال العاديين شراء إحداها، ليتجولون كما يحلو لهم حول العالم، لكن الحقيقة الصادمة أن عدد قليل فقط من الأثرياء على ظهر هذا الكوكب، هم من يستطيعون امتلاك طائرة خاصة، ليس بسبب ثمنها لكن بسبب العديد من التكاليف التي قد يكون بعضها غير متوقع للكثير من الحالمين بشرائها.

يقول كريس باتاليا، مدير مبيعات الطائرات في ميريديان أفييشن في مطار تيتربورو بولاية نيوجيرسي الأمريكية، وهو مطار مخصص للطائرات الخاصة لسكان مدينة نيويورك، إن امتلاك طائرة خاصة يعد ترفًا يفوق قدرة الكثير من أصحاب الملايين، بحسب بزنس إنسايدر.

ويضيف إن شركته تقدم بالعديد من خدمات الطائرات مثل التزويد بالوقود، وتوفير المرآب الخاص لها، إضافة إلى خدمات الصيانة، وإنهاء الإجراءات القانونية والأوراق الازمة لامتلاك مثل هذه الأنواع من المركبات، وكذلك إدارة الطائرات للشركات والأفراد الأثرياء.

ويتابع باتاليا "إن مالك الطائرة الخاصة لابد أن لا تقل ثروته بأي حال عن 50 مليون دولار، لافتا إلى أن الطائرات الصغيرة التي تتعامل معها شركته تتراوح ثرواتهم بين 50 مليون و100 مليون دولار، وهؤلاء هم الشريحة الأكثر فقرا بين ملاك الطائرات الخاصة في مدينة نيويورك".

وقال باتاليا "أول ما يفعل الراغب في شراء طائرة خاصة هو شراء طائرة تتراوح تكلفتها بين 3 ملايين دولار و90 مليون دولار، حسب الحجم والإمكانيات وعدد الأشخاص التي يمكنها نقلهم، إضافة إلى وسائل الرفاهية والراحة على متنها".

وأضاف أن تكلفة الصيانة والوقود ورواتب الطيار تزيد عن مليون دولار سنويًا.

الطيار

وأشار إلى أن الحد الأدنى لراتب الطيار على سبيل المثال 250 ألف دولار سنويا، لكنه سيحتاج إلى مزيا إضافية، كلما زاد حجم الطائرة، وكذلك كلما زادت عدد مرات الطيران التي قام بها، أيضا إذا كنت كثير الرحلات أو إذا كانت الطائرة كبيرة الحجم فستحتاج طيارين أو ثلاثة، وبذلك يرتفع إجمالي التكلفة السنوية للطيارين وحدهم إلى 750 ألف دولار.

ويقول مدير مبيعات الطائرات في ميريديان أفييشن "قد يكون من الصعب توظيف طيار جيد، بسبب ما تشهده صناعة الطائرات الخاصة من نقص شديد، حيث تشير التقارير إلى أن العديد من الطيارين الذين يعملون في قطاع الطائرات الخاصة يتحولون إلى العمل في شركات الطيران التجارية، حيث يمكنهم الحصول على رواتب أفضل وساعات عمل أكثر استقرارًا.

الوقود

يضيف باتاليا أن هناك تكلفة ضخمة أخرى وهي الوقود، حيث إن ملء الخزان الذي يبلغ وزنه حوالي 50000 رطل لطائرة Bombardier Global 8000 ذات 17 مقعدًا، يتكلف حوالي 53 ألف دولار.

المرآب

يشير مدير مبيعات الطائرات في ميريديان أفييشن، إن رسوم حجز مساحة لطائرة في أحد المطارات، يمكن أن تتكلف نحو 200 ألف دولار في السنة الواحدة.

الصيانة

يقول باتاليا إن رسوم الصيانة، للطائرات مكلفة للغاية، على سبيل المثال، يتكلف استبدال الزجاج الأمامي للطائرة، وهي عملية تتم كثيرا بسبب الاصطدام بالطيور، نحو 60 ألف دولار.

ويضيف إن استبدال الزجاج هو أبسط عمليات الصيانة التي تتم على الطائرة، لافتا إلى أنه لا توجد أجزاء رخيصة فكل شيء مكلف.

الوقت يعني المال

يقول كيرك ستيفن، مدير التسويق في ميريديان إن الطائرات الخاصة تستخدم في الغالب للسفر لأغراض العمل، لكن وعلى الرغم من سمعتها الساحرة باعتبارها وسيلة النقل المفضلة للمشاهير، إلا أن معظم الطائرات الخاصة تستخدم غالبا في الأعمال التجارية وليس نقل الأفراد كما نعتقد.

وأضاف إن السبب الرئيسي بالنسبة للكثير من رجال الأعمال الأثرياء، لشراء طائرة خاصة هو توفير الوقت، لأن الوقت يعني لهم المال.

ويشير ستيفن إلى أنه عكس المسافر التجاري الذي يستغرق أيامًا للسفر بالطائرة بين وجهات معينة، يمكن لأصحاب الطائرات الخاصة الانتقال بين 4 دول في فترة زمنية قصيرة جدًا، لذلك، فهو توفر الوقت حقًا، وبالتالي ميزدا من ربح الأموال.

وفي حين أنه الأمر قد يستحق بالنسبة لأصحاب المليارات في العالم، فليس هناك من ينكر أن الطيران الخاص هو وسيلة باهظة الثمن للسفر لأي مليونير حول العالم.

يقول باتاليا: إن الأمر قد يستغرق 15 دقيقة في المطار حتى تكون على نهاية المدرج، لذلك فيمكن أن يذهب صاحب الطائرة الخاصة من الولايات المتحدة الأمريكية إلى أوروبا ويعود قبل ينهي الشخص العادي حتى إجرارات حجز التذكرة.

وبحسب بيزنس إنسايدر فإن تكلفة طائرة جلف ستريم G650ER التي يمتلكها جيف بيزوس الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، نحو 65 مليون دولار، أما الملياردير مارك كوبان فيمتلك ما لا يقل عن ثلاث طائرات خاصة؛ واستطاع في عام 1999 أن يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية حينما عقد أكبر صفقة على الإنترنت، بشراء طائرة خاصة من طراز Gulfstream V، بقيمة 40 مليون دولار.

حتى بيل غيتس ، المعروف بكونه مقتصد في إنفاقه يقول إن الطائرات الخاصة هي "مصدر سعادته في هذه الحياة".

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking