الدويري متوسِّطاً أطباء معهد دسمان | تصوير سيد سليم

الدويري متوسِّطاً أطباء معهد دسمان | تصوير سيد سليم

عبدالرزاق المحسن -

كشف مدير معهد دسمان للسكري، الذي أنشأته مؤسسة الكويت للتقدّم العلمي د.قيس الدويري ان معدلات الاصابة بالسكري في البلاد للنوعين الاول والثاني في تزايد، وفق اخر الاحصائيات، الامر الذي يتطلب جهودا توعوية اضافية من قبل المعهد والجولات التي تنفّذها الفرق التابعة له في اكثر من موقع.

جاء ذلك في تصريحات على هامش الاحتفال، الذي نظّمه المعهد الخميس، احتفالا بيوم السكر العالمي، وتضمن فعالية توعوية للسنة الثالثة عشرة على التوالي، كما شهد الكثير من الأنشطة الترفيهية والتثقيفية التي تضمّنت فحوصاً طبية، واستشارات طبية وغذائية، وعروضاً للأطفال، وبحضور نحو 400 شخص من مرضى السكري وغيرهم.

وأضاف الدويري لــ القبس: إن إجمالي المصابين بالسكري في البلاد يتجاوز 400 ألف مواطن ومقيم، مبينا ان جهود المعهد لم تتوقف في التواصل مع شرائح المجتمع، حيث ان هناك مبادرات آتية للمعهد مطلع العام المقبل، تستهدف التواصل مع شرائح اخرى خارج المعهد؛ ككبار السن والأطفال.

مشاريع بحثية

ولفت الدويري الى ان المعهد ينفّذ 73 مشروعا بحثيا يهدف الى التوصّل لاسباب حدوث السكري والمرحلة السابقة للاصابة، فضلا عن مبادرات ستجري على مرضى مصابين بأمراض مرتبطة بالسكري، كمرضى العيون والأوعية الدموية والشرايين.

وأشار الى أن الهدف من الاحتفالية هو تسليط الضوء على هذا المرض وايصال رسالة توعوية للمرضى وتعليمهم أساليب ومهارات التعايش السلمي مع هذا المرض، وعوامل أخطاره وكيفية الوقاية منه، مبينا ان تنظيمها يتماشى مع رسالة معهد دسمان التي تتمثل في مكافحة وباء السكري في البلاد، من خلال أبحاث السكري والوقاية المتكاملة والتدريب والتثقيف والعلاج.

وأكد الدويري حرص المعهد على إطلاق برامجه التوعوية، حيث إن هناك كثيرين في المجتمع لا يعلمون إصابتهم بالمرض، كما ان هناك برامج تعليمية للمعهد موجّهة للأطفال توضّح أعراض مرض السكري، فضلا عن برامج تدريبية للكبار عن كيفية أخذ الإبر بأنفسهم، إضافة الى برامج تعليم عن طرق الإسعافات الأولية في حال التعرّض للغيبوبة، وشرح عن أهمية اللياقة البدنية وتقديم معلومات حول الاشعة التشخيصية وغيرها الكثير.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات