توقّفوا عن نهش «التأمينات»

من الموضوعات الخلافية بين عدد من النواب والحكومة المستقيلة قضية التأمينات الاجتماعية؛ إذ تؤكد مصادر متابعة أنها ستُطرَح مجدّداً مع تشكيل الحكومة الجديدة، لأن بعض النواب مصرّون على تحقيق مكاسب شعبية، وكأنهم داخلون في «المزاد» الانتخابي.

وحذّرت المصادر من الإمعان في هذا التوجّه؛ لأن «التأمينات» بدأت تعاني مالياً، وبشدة، من التدخّلات السابقة في عملها وطريقة إدارة أموالها وأموال المتقاعدين.

وأشارت المصادر إلى أن توقُّع زيادة الضغط على وزير المالية المقبل في هذه القضية الحساسة يقتضي الإتيان بوزير صلب لا يُهادِن على حساب المال العام، ولا يطلق الوعود، التي من شأنها إسالة لعاب النواب أكثر، حتى لا ينقضُّوا على «التأمينات» بمشاريع «تخريبية» إضافية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات