آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

72400

إصابة مؤكدة

482

وفيات

64028

شفاء تام

5 «صقور».. يهيمنون على السوق العالمية للكتاب

محمد حنفي -

النشر الحديث لعبة صعبة تتحكم فيها مجموعة من الناشرين الكبار التابعين لشركات متعددة الجنسيات، من بين هؤلاء الكبار يهيمن خمسة من الناشرين على سوق الكتاب في العالم، معظم الكتب التي تنشر لكبار المفكرين والأدباء والمبدعين عليها بصمات هؤلاء الكبار الخمسة، السطور القادمة تلقي نظرة على «صقور» عالم النشر.

«بنغوين راندوم هاوس»

(الأرباح السنوية 3.3 مليارات دولار)

في عام 2013 ظهرت «بنغوين راندوم هاوس»، وهي شركة نشر أميركية متعددة الجنسيات، هذا الكيان العملاق عبارة عن اندماج بين «دار بنغوين» البريطانية، ودار «راندوم هاوس» الألمانية، لتصبح الشركة الجديدة أكبر ناشر للكتب في العالم، لدى بنغوين هاوس فروع في معظم دول العالم، ويعمل بها 10 آلاف موظف، وتضم الشركة 200 فرع، وتنشر سنويا 15 ألف عنوان، وتبيع 800 مليون نسخة من كتبها الورقية والإلكترونية حول العالم.

«هاشيت ليفر»

(الأرباح السنوية 2.7 مليار دولار)

تعتبر دار هاشيت ليفر ثاني أكبر ناشر للكتب في العالم، الشركة تقع في فرنسا، وتابعة لشركة الإعلام الفرنسية، وتعود جذور تأسيسها إلى عام 1828 من قبل الفرنسي لويس هاشيت، بعد سلسلة من عمليات الاستحواذ أصبحت الناشر الأكبر في فرنسا، وبين أكبر خمسة ناشرين في العالم، تضم 150 فرعاً، وتنشر سنوياً ما يقارب من 20 ألف عنوان، وهي أكبر موزع للكتب الفرنسية في العالم، وتبيع 250 مليون نسخة من الكتب حول العالم.

«هاربر كولنز»

(الأرباح السنوية 1.5 مليار دولار)

تقع «هاربر كولنز» المحدودة للنشر في مدينة نيويورك الأميركية، وهي ثالث دار نشر للكتب في العالم، دار النشر العملاقة تأسست عام 1817 ووصلت الى مكانتها الحالية بعد عملية اندماج لثلاث شركات كبرى تعمل في مجال النشر، لديها 120 فرعا في الكثير من دول العالم، ولكن معظمها يقع في الولايات المتحدة، وتنشر سنويا 10 آلاف عنوان جديد في 16 لغة، وهي واحدة من عمالقة النشر، التي تنشر الكتب الأكثر مبيعا كل عام، والعديد من كتابها فازوا بجوائز نوبل.

«ماكميلان»

(الأرباح السنوية 1.4 مليار دولار)

دار ماكميلان للنشر واحدة من أعرق دور النشر في العالم، تأسست في إنكلترا عام 1843 من قبل الشقيقين دانيال وألكساندر ماكميلان، وللدلالة على مكانة الدار فقد تولى رئاستها رئيس وزراء بريطانيا هارولد ماكميلان، بعد تقاعده السياسي في منتصف الستينات، وقد مرت الدار بعمليات اندماج مثل غيرها من دور النشر العملاقة، حيث اصبحت شركة دولية مملوكة لإمبراطورية «هولتزبرينك للنشر»، ومقرها شتوتغارت بألمانيا، تعمل الدار في 70 دولة، وينتمي كتابها إلى العديد من الخلفيات الثقافية، وقد فاز العديد منهم بالجوائز الكبرى، مثل نوبل وبوليترز ومان بوكر، ولها انتاج كبير في مجال الكتب الرقمية.

«سايمون أند شوستر»

(الأرباح السنوية 830 مليون دولار)

دار سايمون أند شوستر واحدة من بين أكبر خمس دور نشر في مجال النشر العالمي، حيث بلغت إيراداتها العام الماضي حوالي 830 مليون دولار، تأسست الدار عام 1924 بالولايات المتحدة الأميركية، من قبل ريتشارد سايمون ولينكولن شوستر برأسمال 8000 دولار فقط، وهي الآن شركة تابعة لشركة CBS الإعلامية، كانت «سايمون وشوستر» الناشر الأصلي لكبار المؤلفين القدامى، مثل أرنست هيمنغواي، وحاليا هي ناشر لكبار الكتاب مثل دان براون وستيفن كينغ، وهي تصدر حالياً أكثر من 2000 عنوان سنوياً، والكثير من كتبها تحتل قوائم الأكثر مبيعاً.


تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking