106 ملايين دينار عجز الموازنة في الشهر الواحد

إبراهيم عبدالجواد -

كشفت أرقام صادرة عن وزارة المالية أن إجمالي مصروفات الجهات الحكومية خلال الأشهر السبعة الأولى من موازنة السنة المالية 2020/‏2019 بلغ 10.8 مليارات دينار، بينما بلغت الإيرادات خلال الفترة ذاتها 10.1 مليارات دينار ليصبح إجمالي عجز الموازنة في الفترة من ابريل وحتى نهاية أكتوبر الفائت 745.5 مليون دينار. وأظهرت الأرقام أن حصة صندوق احتياطي الأجيال القادمة المقدر بنسبة %10 من الإيرادات بلغت 1.01 مليار دينار ليصبح إجمالي العجز بعد تحويل نصيب صندوق الاحتياطي 1.7 مليار دينار. وأشارت الأرقام إلى سيطرة الإيرادات النفطية على النصيب الأكبر من جملة إيرادات الموازنة خلال الفترة من أبريل حتى أغسطس، حيث بلغت 9.2 مليارات دينار مدعومة بالارتفاعات القياسية لأسعار النفط خلال الأشهر الماضية، لتحصّل بذلك ما نسبته %66.7 من إجمالي الإيرادات النفطية المقدرة للسنة المالية بالكامل، والبالغة 13.8 مليار دينار. أما بخصوص الإيرادات غير النفطية، فقد وصل اجماليها خلال فترة السبعة أشهر الفائتة من الموازنة إلى 881.6 مليون دينار، منها 337 مليون دينار تمثل %58.6 من إجمالي الرسوم والضرائب المقررة للموازنة الحالية، والبالغة 575.8 مليون دينار.

في حين لا يزال الانخفاض مسيطراً على الإنفاق الرأسمالي بالموازنة المقدر بـ3.2 مليارات دينار، حيث لم تصرف منه الجهات الحكومية سوى 612.8 مليون دينار بنسبة %18.7.

وتوقعت مصادر ذات صلة ان تستمر الموازنة في جني الفوائض خلال الفترة المقبلة، مع ارتفاع متوسط أسعار النفط، الامر الذي يرفع الكثير من الضغوط الملقاة على عاتق وزارة المالية، التي تواجه مأزقاً حقيقياً لتمويل الموازنة في ظل عدم استطاعة الحكومة تمرير قانون في البرلمان خاص بعقد القروض الحكومية الخاصة بتمويل الموازنة.

وقالت المصادر ان التحسن باسعار النفط من شأنه ان يقلص عجز الموازنة من 7.7 مليارات دينار (كما توقعت وزارة المالية في ميزانية العام الحالي) ليصل الى حوالي 3.5 مليارات دينار. وبالمقارنة مع ارقام الموازنة لنفس الفترة خلال العام الفائت والتي حققت فيها الموازنة فائضا يقدر بـ3.1 مليارات دينار (قبل التحويل لصندوق الاحتياطي)، بينما بلغ اجمالي الفائض خلال السبعة اشهر الاولى للسنة المالية الفائتة، بعد تحويل نصيب صندوق الاحتياطي، 1.9 مليار دينار، كما بلغت الايرادات 12.1 مليار دينار والمصروفات 8.9 مليارات دينار بينما بلغ نصيب صندوق احتياطي الاجيال القادمة 1.2 مليار دينار.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات