«أدنوك» تستخدم طائرات مسيرة ومركبات آلية للبحث عن النفط والغاز

(كونا) - أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» اليوم عزمها استخدام طائرات بدون طيار ومركبات آلية لجمع بيانات سيزمية «زلزالية وثلاثية الأبعاد» لتوسيع نطاق بحثها عن موارد جديدة للنفط والغاز وذلك بالتعاون مع شركة «توتال» الفرنسية.

وذكرت «أدنوك» في بيان صحافي أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استخدام هذه التكنولوجيا المتطورة في المنطقة عن طريق نشر أجهزة استشعار سيزمية للبحث عن موارد جديدة للنفط والغاز.

وكشفت أنها تعتزم إطلاق مشروع تجريبي باستخدام النظام المتكامل لتقنيات المسح الفيزيائي المتعدد «ميتايس» من شركة «توتال» الذي يعد أول نظام آلي لجمع بيانات المسح السيزمي في العالم حيث تعتزم نشر آلاف من أجهزة الاستشعار جوا باستخدام أسطول من الطائرات بدون طيار.

ونقل البيان عن رئيس قطاع التكنولوجيا في «أدنوك» د.آلان نيلسون قوله: يعد المسح الآلي الزلزالي ثلاثي الأبعاد تقنية متقدمة ورائدة لها القدرة على إجراء المسوحات السيزمية في البيئات القاسية التي يصعب على الأشخاص والمعدات الوصول إليها مثل الصحارى.

من جانبها قالت نائب رئيس الأبحاث وتطوير التكنولوجيا في «أدنوك» خديجة الداغر إن الهدف من ذلك هو تطوير نظام يتسم بالسرعة والفعالية والمزيد من الأمان للتزود بمعلومات وصور زلزالية ثلاثية ورباعية الأبعاد عالية الدقة لطبقات الأرض يمكن تحليلها ومعالجتها على الفور.

بدوره قال نائب رئيس الأبحاث والتطوير في شركة «توتال» الفرنسية دومنيك جانوديه: يعد نظام المسح الآلي الجديد تقنية رئيسية لتقليل البصمة البيئية لعمليات الاستكشاف والتقييم البرية مما يتماشى تماما مع التزاماتنا البيئية وأهدافنا الطموحة في أن نصبح مزوداً مسؤولا للطاقة.

وتعد الامارات سادس اكبر منتج للنفط في العالم حيث تمتلك أبوظبي حوالي 96 % من إجمالي احتياطات الدولة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات