واشنطن تؤكد أهمية التعاون التركي: يحمي مصالحنا في المنطقة وخارجها

(كونا) - قال مسؤول كبير في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن تعاون تركيا مهم لحماية المصالح الأميركية في المنطقة وخارجها، واصفاً تركيا بأنها «حليف رئيس» للولايات المتحدة منذ حوالي سبعة عقود.

وأضاف المسؤول الذي لم يكشف عن اسمه خلال إيجاز صحافي عبر الهاتف مساء الثلاثاء على هامش زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للولايات المتحدة أن «الولايات المتحدة لن تتخل بسهولة عن علاقتها مع تركيا إذا كان هناك طريق للأمام».

من جانبه قال مسؤول آخر كبير في إدارة ترامب أثناء الإيجاز ذاته دون الكشف عن اسمه "نحن نؤيد هذه الزيارة الهامة وتأكيد الرئيس ترامب على الدبلوماسية باعتبارها الطريق الذي اختاره لحل النزاعات»".

واضاف ان اولويات ترامب بخصوص الشمال الشرقي لسوريا ستكون واضحة اثناء اللقاء المقرر اليوم في البيت الابيض مع نظيره التركي موضحا ان بلاده تريد «منع عودة ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) ومنع الفظائع الانسانية ضد الاقليات الدينية والعرقية».

واكد المسؤول «عدم وجود نية» لدى الولايات المتحدة لإنهاء التعاون مع قوات سوريا الديمقراطية «قسد» التي تعتبر حليفا رئيسيا لواشنطن لمحاربة «داعش» في سوريا.

وحول صفقة صواريخ «إس 400» الروسية التي تثير خلافات بين واشنطن وانقرة اعتبر المسؤول انها «واحدة من تلك المشاكل الصعبة للغاية التي يعتقد الرئيس ترامب بأن عليه معالجتها بشكل مباشر».

وبالنسبة لاعتراف مجلس النواب الأميركي الأسبوع الماضي بارتكاب «إبادة جماعية» بحق الارمن على يد الأتراك في الحرب العالمية الأولى قال المسؤول إن الإدارة الأمريكية «ليست لديها سيطرة» على هذا الأمر.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات