ماصخ هو اسم فاعل للفعل مصخ، وتعني الكلمة في اللهجة العامية الخليجية أن الشيء قليل الملح ولا يساغ أكله، ولكنها تستخدم أيضا وبكثرة كناية عن الشيء أو الشخص الذي تجاوز حده، فلم يعد مقبولاً من الناس. لو نظرنا إلى دول العالم الملتهبة شوارعها بالتظاهرات والحرائق والقتلى والجرحى من عامة الشعب الأبرياء لاكتشفنا أن سبب هياجهم وخروجهم على سلطات بلدانهم أن الأمور عندهم قد وصلت إلى حدود غير مقبولة و«مصخت»، فلم يعد المواطن الغلبان هناك قادراً على العيش، رغم ما يتمتع به بلده من خيرات وثروات تذهب في جلّها لجيوب الفاسدين. دول تحمّلت شعوبها الظلم والفساد على مدى سنين طويلة، وصبرت على حكوماتها، وتصرّفاتها فقط، ونضع تحت «فقط» خطوطاً حمراء كثيرة؛ لسبب واحد وهو أن الطبقة الكادحة فيها كانت رغم كل الظروف قادرة على توفير لقمة العيش لها ولأفراد أسرها، ما كان يهمهم العيش في علب من صفيح ولا عدم توافر الماء في كل حين، ولا توافر الكهرباء طوال اليوم، فتلك أمور كمالية طالما توافر الغذاء. لكن الفساد آفة، والفاسد الجشع لا يشبع أبدا. فهل يُعقل أن تجوع شعوب فنزويلا والمكسيك وتشيلي رغم ما عندها من الاحتياطيات النفطية والخيرات الزراعية، هل يُعقل أن يجوع الشعب العراقي ويخرج أفراده فاتحين صدورهم لرصاص القوات الأمنية الخاصة وغيرها من الميليشيات المسلحة والعراق خامس دولة في العالم من حيث الاحتياطي النفطي، هل يُعقل أن يخرج الشعب اللبناني بأكمله من كل الفئات، وهذه سابقة لم تحصل منذ زمن طويل، يتحدى السلطة بعدما ضاقت به الأحوال، وفقَدَ كثير منهم الوظائف وانعدمت بهم الحال، وهم يرون حسابات السياسيين وأتباعهم تمتلئ بالمليارات والملايين؟! ولكنه الفساد يا صاحبي إذا استشرى في البلاد دمّرها من أساسها. إن ما يحدث في هذه الدول درس ونذير لكل دولة ساد الفساد فيها، وما زال شعبها شبعان، فالشبع لن يدوم إذا دام الفساد. وفعلا «مصخت».

• في شهر أغسطس 1990 نفت الولايات المتحدة أنها سمحت لصدام أن يغزو الكويت، ولكن بعد مقابلتها المشهورة مع صدام، قالت سفيرة أميركا في العراق إبريل غليسبي: «إن أميركا لا تتدخل في النزاعات الحدودية بين الدول»، وتفضل يا صدام. وبعد الهجوم التركي على الأكراد في سوريا نفت أميركا أنها سمحت لتركيا بالهجوم عليهم. لكن هي فقط سحبت قواتها، وفتحت الطرق للقوات التركية، وتفضل يا أردوغان.. «براءة».

فيصل محمد بن سبت

@binsabt33 

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات