آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

142635

إصابة مؤكدة

880

وفيات

137071

شفاء تام

الأفارقة يدفعون أغلى فواتير الإنترنت في العالم.. ما السبب؟

عمرو النادي-

لم يعد الإنترنت سلعة ترفيهية، كما كان في الماضي، بعدما دخل في كل شيء تقريبا، بداية من التواصل الشخصي، وشراء السلع، والتعليم، وحتى العمل الذي أصبحت نسبة ليست بالبسيطة منه تتم عبر الشبكة الإلكترونية.

لكن سكان إفريقيا يقفون أمام حقيقة صادمة، وهي أنهم أصحاب أعلى فواتير للحصول على الخدمة، مقارنة حتى بأغنى دول العالم.

الحقيقة أن الرقم الفعلي الذي يدفعه الأفارقة، ربما يكون أقل من ثمن الخدمة في أوروبا وأمريكا، لكن وفقا لدراسة نشرها موقع weetracker المهتم بالشأن الاقتصادي الإفريقي، فإن هذه القيمة البسيطة التي يدفعها الأفارقة تمثل نسبة كبيرة من دخلهم الشهري، حيث أشارت الدراسة إلى أن الأفارقة يشترون أغلى غيغابايت من الإنترنت في العالم.

وقامت مؤسسة (A4AI) التي أجرت الدراسة، بتقييم 136 دولة منخفضة ومتوسطة الدخل ودرس معدلات الإنترنت في تلك البلدان مقارنة بنسبة دخل الفرد فيها.

وتعد A4AI، أبرز المؤسسات الناشطة في هذا المجال، حيث إنها قائمة على مبادرة من مخترع الويب تيم بيرنرز لي، بالشراكة مع منظمات شهيرة منها جوجل وفيسبوك.

كيف وصلت AA4I إلى نتائجها؟

اعتمدت AA4I التحقق من القدرة على تحمل تكلفة الإنترنت معيارا لها، في مختلف البلدان التي شملتها الدراسة، حيث قارنت متوسط دخل الفرد الشهري بسعر 1 غيغابايت من البيانات.

وفقًا لتعريف A4AI ، يعتبر الإنترنت ميسور التكلفة إذا كانت تكلفة 1 جيجا بايت من بيانات النطاق العريض لا تزيد عن 2 % من متوسط الدخل الشهري.

ووجدت الدراسة، أنه في جميع أنحاء القارة الأفريقية، كان متوسط سعر الغيغابايت من البيانات يتكلف ما يصل إلى 7.12 في المئة من الدخل الشهري، ، ووصل ثمن الغيغابايت الواحدة في بعض الحالات إلى خُمس متوسط الدخل في بعض هذه البلدان.

البلدان التي ترتفع فيها تكاليف الإنترنت

وجدت أحدث نسخة من التقرير السنوي أن مواطني تشاد وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وجمهورية أفريقيا الوسطى، يدفعون في الواقع أكثر من 20 في المائة من متوسط دخل الفرد الشهري مقابل 1 غيغابايت من بيانات الإنترنت للأجهزة المحمولة، مما يجعل تكاليف الإنترنت هي الأغلى في العالم.

وصف تقرير AA4I هذه الأسعار بأنها "باهظة الثمن بالنسبة لجميع المواطنين في هذه الدول باستثناء القلة الأغنياء"، مما يفسر وجود 49 في المائة من سكان العالم خارج الإنترنت.

ووجدت الدراسة أكثر الأسعار المعقولة في القارة توجد في مصر بنسبة 0.5 في المائة، وفي موريشيوس بنسبة 0.59 في المائة.

ووجد التقرير أن التكاليف تنخفض بشكل أسرع في البلدان المنخفضة الدخل مقارنة بنظيراتها المتوسطة الدخل، ولكن في العديد من الحالات، تظل الأسعار في طور الهبوط.

الأسباب والحل

ألقت AA4I باللوم على الأسعار المرتفعة غير المواتية للأسواق والاحتكارات البطيئة للشركات.

وأوصت A4AI بزيادة تحرير الأسواق واتخاذ تدابير لزيادة القدرة التنافسية.

وسلطت الدراسة الضوء على عنصر المنافسة باعتباره ضرورة لنجاح عملية خفض الأسعار في هذه البلدان.

وأشارت الدراسة إلى أهمية الانتقال من "الأسواق الموحدة" - الاحتكارات - إلى الأسواق متعددة المشغلين،قائلة إنه يمكن أن تقلل بشكل كبير تكاليف استخدام البيانات.

غيغابايت واحدة تساوي 75 دولارا!

وفي وقت سابق من هذا العام، توصلت دراسة أجرتها شركة "كيبل" البريطانية للأبحاث إلى نفس النتيجة، حيث أكدت أن 1غيغابايت من البيانات في سوق الهاتف المحمول الاحتكاري يمكن أن تكون قيمتها أعلى من 7.33 دولارًا أمريكيا.

وركزت الدراسة على "القواعد العادلة لدخول السوق والحوافز لتشجيع المنافسين الجدد" كطرق لخلق بيئة منافسة صحية.

وأشارت الدراسة إلى أن زيمبابوي لديها أغلى سعر للغيغابايت من بيانات الهواتف المحمولة في العالم، حيث تبلغ تكلفتها 75.00 دولارًا.

ومن المثير للاهتمام، أن الهنود يدفعون متوسطًا مذهلاً يبلغ 0.26 دولارًا أمريكيًا لنفس الكمية من البيانات؛ وهي تكلف أقل بـ289 مرة أرخص من زيمبابوي.

وأظهرت الدراسة أيضًا أن أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى تضم أربعة من أغلى ستة بلدان مع زيمبابوي على رأس القائمة التي انضمت إليها غينيا الاستوائية (66.00 دولارًا أمريكيًا لكل 1 غيغابايت) وسانت هيلانة (55 دولارًا أمريكيًا مقابل 1 غيغابايت)، وجيبوتي ( 38 دولارًا أمريكيًا مقابل 1 غيغابايت من البيانات).

ومع ذلك، تفتخر القارة الأفريقية أيضًا بثلاث دول من بين أفضل 10 دول في العالم، حيث تتصدر رواندا القائمة، بتكلفة للغيغابايت تبلغ 0.56 دولار، تليها السودان 0.68 دولار، وجمهورية الكونغو الديمقراطية 0.88 دولار.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking