جانب من تدريبات «الأزرق»

جانب من تدريبات «الأزرق»

عمر بركات -

يواصل منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم معسكره التدريبي الحالي، الذي يستعد من خلاله لخوض لقائه المقبل امام نظيره التايواني مساء بعد غد (الخميس)، ضمن مواجهات المجموعة الثانية بالتصفيات الآسيوية الموحدة المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.

وكان «الأزرق» قد دخل في معسكر تدريبي في أحد الفنادق المحلية منذ بداية الاسبوع الجاري، في اطار استعداداته للقاء، وبناء على طلب الجهاز الفني بقيادة المدرب الوطني ثامر عناد، بحثاً عن المزيد من اجواء التركيز في التدريبات اليومية.

من جانبه، طمأن د.عبدالمجيد البناي، رئيس اللجنة الطبية باتحاد الكرة وطبيب المنتخبات الوطنية، جماهير الازرق على الجاهزية الطبية لعناصر المنتخب كافة، مشيراً الى ان ثلاثة لاعبين فقط هم من يواصلون التأهيل المتقدم خلال الفترة الحالية، وهم: عامر المعتوق، سليمان عبدالغفور وخالد محمد ابراهيم.

واشار البناي الى ان اختيار الثلاثي في قائمة المنتخب، رغم ابتعادهم عن تشكيلة فرقهم في الجولات السابقة بدوري فيفا، لا يعني عدم جاهزيتهم، لافتاً الى انه أوصى بعدم مشاركتهم مع فرقهم في هذه اللقاءات في ظل مخاطر تفاقم تلك الاصابات حال مشاركتهم، حيث كان اللاعبون في مراحل التأهيل، وهو ما يعني عدم جاهزيتهم التامة للمشاركة.

واضاف البناي: يجري العمل بالتوازي بين اللجنة الطبية ومخطط الاحمال في المنتخب، وذلك من خلال متابعة القياسات البدنية للاعبين بشكل مستمر منذ انطلاقة تدريبات المنتخب، التي تشير الى جاهزية كل العناصر للمشاركة حال رؤية الجهاز الفني.

ولفت البناي الى ان هذه المتابعة تمتد الى البرامج الغذائية لكل لاعب، ومدى حاجة اللاعبين لبعض المكملات الغذائية بجرعات معينة للوصول الى الجاهزية المطلوبة.

كما اوضح الاختلاف بين الجاهزية البدنية والجاهزية الطبية للاعبين على حد سواء، واختلاف مدة التأهيل والعلاج من لاعب الى آخر، حيث ان اللاعب حال جاهزيته الطبية بإكمال فترة علاجه ومرحلة التأهيل يكون بحاجة للوصول الى المعدل البدني المخطط له من قبل الجهاز الفني.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات