«قطر للبترول» تعلن نجاح تشغيل مشروع مصفاة تكرير مشترك في مصر

أعلنت قطر للبترول، اليوم، التشغيل الناجح لمشروع مصفاة الشركة المصرية للتكرير في مسطرد، شمال العاصمة المصرية القاهرة، والتي تمتلك قطر للبترول نسبة تبلغ 38.1 % في شركة التكرير العربية التي تمتلك بدورها نسبة تبلغ 66.6% في الشركة المصرية للتكرير. بحسب «روسيا اليوم».

ويهدف المشروع لإنتاج مشتقات بترولية ذات مواصفات عالمية تراعي المعايير الأوروبية للانبعاثات وتشمل الديزل ووقود الطائرات للاستهلاك المصري عن طريق معالجة 4.7 مليون طن سنويا من الرواسب النفطية الثقيلة لمصفاة نفط القاهرة. بحسب وكالة «رويترز» للأنباء.

وقالت قطر للبترول في بيان بثته عبر حسابها في موقع «فايسبوك»، إنه تم بنجاح تشغيل جميع وحدات المصفاة التي يتوقع أن تصل إلى طاقتها الإنتاجية الكاملة قبل نهاية الربع الأول من عام 2020، وهو ما يقلل من اعتماد مصر على المنتجات البترولية المستوردة ويسهم في خلق فرص عمل للقوى العاملة المحلية ودعم قطاع الأعمال المساندة في هذه المنطقة الحيوية من جمهورية مصر العربية.

ويعزز التشغيل الناجح لهذه المصفاة الدور الدولي لقطر للبترول في مجال التكرير، من خلال هذا المشروع الحيوي الذي يعد أكبر استثمار لقطر للبترول في دولة عربية وأكبر استثمار لها في قارة أفريقيا. ويساهم مشروع المصفاة في دعم خطط جمهورية مصر العربية الشقيقة لزيادة اعتمادها على الإنتاج المحلي للمنتجات البترولية وتقليص الاستيراد.

وكانت قطر للبترول قد شاركت في هذا المشروع منذ عام 2012 حيث تم تنفيذه بتكلفة بلغت حوالي 4.4 مليار دولار لمعالجة وتكرير حوالي 4.7 مليون طن سنوياً من الرواسب النفطية الثقيلة لمصفاة نفط القاهرة المجاورة. وستنتج المصفاة بشكل أساسي مشتقات بترولية ذات مواصفات عالمية تشمل الديزل ووقود الطائرات للاستهلاك في مدينة القاهرة والمناطق المحيطة بها.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات