مقترح القانون الذي قدمه رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم مع بعض أعضاء مجلس الامة بنظري الشخصي هو العصا التي ستوقف دحرجة كرة ثلج قضية البدون ومنع تضخمها مع كل يوم يمر علينا دون حلها.

بغض النظر عن كل الملاحظات التي سنقولها وسيقولها آخرون عن مواد وبنود هذا المقترح.. فهو بنظري الشخصي أفضل بكثير من ترك الموضوع عائماً تتراكم تداعياته يوما بعد يوم دون حل.

انا لا اقول إن التصورات والمقترحات كاملة مئة بالمئة «وهو ما شدد عليه الغانم» لكن يجب أن تؤخذ بالاعتبار كل الاحتمالات التي يمكن أن ترد بهذه القضية.. لكنه أفضل ما قُدم حتى الآن لعلاج قضية طال الكويت منها من اساءات واتهامات محلياً وخارجياً الشيء الكثير.

المقترح ربما غير كامل وعليه ملاحظات.. لكن من يقصد مصلحة الوطن يتحدث عن ملاحظاته بقصد الإصلاح.. لا بدافع الانتقام والهجوم.. وهو ما لا يجب التعامل معه وتضييع الوقت عليه.

أتمنى من السيد مرزوق الغانم ومن معه من اعضاء مجلس الامة تشكيل فريق لتلقي كل الملاحظات ذات النوايا الحسنة بخصوص هذا المقترح بهدف علاج أي قصور فيه، ومن ثم التعامل مع كل هذه الملاحظات بما يصب في مصلحة علاج هذه القضية.

معالجة قضية البدون أو المقيمين بصورة غير قانونية يجب ألا يتم التعامل معها من أي زاوية ضيقة.

استمعوا الى كل الملاحظات الإيجابية وادرسوها وأعطوا المقترح بعض الوقت قبل طرحه للتصويت.. حتى يتقلص الظلم وينكمش الاستغلال ويعاد الحق لأصحابه المستحقين فقط.

شكراً لكل مواطن وفي أي موقع كان.. يضع الوطن نصب عينيه ويبذل جهداً لطرح حلول لقضايا تسيء للكويت ومن يعيش على أرضها بنوايا وطنية بحتة بعيدة عن المصالح الانتخابية والشخصية الضيقة.. ويكون مفتوحاً على الآخرين بملاحظاتهم وجهودهم.

أتمنى ألا يتردد أي مواطن مخلص بإبداء أي ملاحظات على هذا المقترح الذي أعتبره مقترحاً وطنياً «يسعي» لعلاج قضية إنسانية ورثناها بسبب سوء تقدير لم يكن لنا يد فيه.

إقبال الأحمد

iqbalalahmed0@yahoo.com

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات