د. محمد الغانم

د. محمد الغانم

قال رئيس وحدة المسالك البولية، في مستشفى جابر للقوات المسلحة، د. محمد الغانم، إن سرطان البروستاتا، من أكثر الأورام انتشاراً بين الرجال في الكويت، لافتاً إلى أهمية الكشف المبكر في الوقاية من المرض ومضاعفاته.

جاء ذلك في تصريح صحافي للغانم بمناسبة حملة «موفمبر» السنوية التي تمتد على مدار شهر نوفمبر، وتستهدف التوعية بمشكلات الرجال الصحية، وخاصة سرطان البروستاتا، ومشكلاتهم النفسية كالاكتئاب، والتي يقوم فيها الرجال بإطلاق شواربهم والالتزام بكل الفحوصات الطبية اللازمة، إلى جانب التبرع للحملة.

وأضاف أن على الرجال البالغين الـ50 من العمر، ضرورة الخضوع للكشف المبكر عن المرض، الذي يحتل مركزاً متقدماً في نسبة الانتشار عالمياً.

وذكر أنه «بناء على تقرير (سجل السرطان في الكويت)، احتل ورم البروستاتا في عام 2015، المرتبة الأولى كأثر الأورام انتشاراً بين الرجال الكويتيين، بمعدل 15 شخصاً بين كل 100 ألف نسمة».

ولفت إلى إن «أسباب المرض غير واضحة، إلا أن للعامل الوراثي دورا في نسبة الإصابة به، إذ تتضاعف النسبة في الأقارب من الدرجة الأولى، بالإضافة إلى التقدم بالعمر، والتوزيع الجغرافي والمكاني، حيث يعد أكثر إصابة به في أميركا، وأفريقيا، وأوروبا عن آسيا والشرق الأوسط».

وفي ما يتعلق بالعلاج أفاد الغانم بأنه يتم عبر طرق عدة منها الجراحي باستخدام «روبوت للمساعدة في الجراحة، وكذلك يمكن عمل شق جراحي في البطن خلف العانة».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات