من صندوق المبيّت

تقوم غالبية شعوب دول العالم بالإجابة عن أي مكالمة هاتفية بـ«ألو أو هللو Hello».

كانت البداية يوم 15 أغسطس 1877، عندما اقترح العالم توماس إديسون استخدام هللو للرد على المكالمات بدلا من كلمة «آهوي» Ahoy المستخدمة في المناداة في السفن، التي سبق أن اقترحها غراهام بيل، صاحب الفضل الأكبر في اختراع التلفون..! تضاربت المواقف ولكن رأي اديسون تغلب في النهاية. وفي فترة تالية كانت مشغلات سنترالات التلفون في أميركا يطلق عليهن لقب «فتيات هللو» بسبب الربط بين التحية والهاتف.

أحمد الصراف


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات