عبدالمجيد عبدالله وجمهور الحفل الغفير

عبدالمجيد عبدالله وجمهور الحفل الغفير

جمال العدواني -

في ليلة فنية استثنائية، امتزجت فيها عبقرية الأداء واللحن بالوفاء، أقيم أول من أمس، حفل أسطوري على مسرح فنان العرب محمد عبده في بوليفارد الرياض، بعنوان «ليلة سهم» للموسيقار الأمير أحمد بن سلطان الشهير بـ«سهم» في موسم الرياض، لستة فنانين من نجوم الخليج والعالم العربي، تألقوا وسط حضور جماهيري كبير فاق التوقعات، حتى قدر عدد الحضور بأكثر من 22 ألف متفرج، داخل المسرح وخارجه. كما توجهت للمرة الأولى 15 طائرة خاصة من مطار الكويت، كسرب جوي، لحضور الحفل التاريخي غير المسبوق.

كان من المفترض مشاركة النجمة نوال مع زملائها الفنانين، لكنها تعرضت قبل الحفل بيوم واحد إلى وعكة صحية حادة أجبرتها على تقديم اعتذارها، بعدما أشار الأطباء بعدم قدرتها على السفر ونصحوا بعدم بذل جهد مضاعف، ليصبح عدد المشاركين خمسة نجوم إضافة إلى مشاركة استثائية للفنان عبدالمجيد عبدالله.

هذا الاعتذار أوقع القائمين على الحفل في مأزق حقيقي، لصعوبة دعوة فنان آخر لسد هذا الفراغ.

وخلال أقل من 24 ساعة، كما يقال، استطاع منظمو الحفل تحضير مفاجأة من العيار الثقيل، وهي مشاركة النجم عبدالمجيد عبدالله، عبر تقنية «الفيديو كونفرانس» وبعد تردد والحاح، تم تجهيز عدد من الأغاني التي كانت بمنزلة مفاجأة قوية لمحبي وعشاق صوت عبدالمجيد مع العود.

فرسان الحفل

بعد انتظار وترقب، وبحضور الآلاف من عشاق الطرب الأصيل، أطلت الفنانة التونسية أميمة طالب، وافتتحت «ليلة سهم» بأغنية جميلة «وتقول إذا تسمحلي من فضلك أنا محتاجة منك شرح/ أنك تكون أنت سبب فرح»، ومن ثم انطلقت في وصلتها الغنائية، التي لم توفق فيها بشكل جيد لخوفها الواضح من مواجهة الجماهير الغفيرة.

بعدها أطل الفنان إسماعيل مبارك، الذي بذل قصارى جهده لكي يتألق في وصلته الغنائية، وبعد فاصل سريع أطلت النجمة أصالة نصري، وكعادتها، ظهرت في أبهى صورة وغنت أجمل أغنياتها.

قدمت أصالة رسالة أمام الجمهور قالت فيها «سلامة قلبها نوالتي كان المفروض تكون معنا ألف سلامة على قلبها فباسمي، ونحن على الهواء أقول: أنا فخورة أن اكون في مجال موجودة فيه سيدة على مستوى عالي من الرقي والموهبة والتعامل الطيب مثل نوال الكويتية ألف سلامة على قلبها».

وقدمت أصالة اجمل أغنياتها، لتختم وصلتها بأغنية «سواها قلبي يا حبيبي وحبك» لتشعل الجمهور تصفيقا وحماسا في وداعها.

أمير الطرب

وبعد فاصل آخر، انطلق أمير الطرب عبدالمجيد عبدالله، وكان من الأشياء التي تحسب للحفل، مشاركته «لايف» بعد غياب بدا طويلا عن اجواء الحفلات، وذلك من خلال تقنية «الفيديو كونفرانس»، حيث غنى أجمل أغنياته. لكن أكثر أغنية تفاعل معها الجمهور هي «أحكي بهمسك».

وبعد انتظار وترقب للوصلة الخامسة أطل النجم «البرنس» ماجد المهندس، الذي نثر الرومانسية والحب على الجماهير، التي حرصت على البقاء والتفاعل، حيث قدم أغنيات من البومه «الدنيا دوارة» والذي كان يتضمن 24 أغنية 10 منها من الحان الموسيقار سهم، من أبرزها أغنية «أنا مسير مسير مسير/ أنا لو أني في حياتي مخير/ ما كان خليتك وأنا خاطري فيك».

ومع ساعات الأولى للصباح، أطل كعادته النجم المتألق رابح صقر ليكون مسك ختام الحفل، وقدم سلسلة من الأغاني التي تفاعل معها الجمهور. الجميل أيضا أنه قدم فقرة عزف منفرد على العود. واحتفل الصقر بعام جديد صادف حفل «ليلة سهم» ليختم وصلته بأغنية رقيقة.


رابح صقر


«تويت» الهندي لعبدالمجيد

كتب سالم الهندي على تويتر «شكر خاص لأخوي الفنان عبدالمجيد عبدالله لمشاركته وطلته بـ«ليلة سهم» وهذه المشاركة أسعدتنا وأسعدت الملايين من عشاقه وعشاق فنه بعد غياب، ونتمنى له عودة قريبة بحفل كبير يسعد الجماهير».

«روتانا» وتذاكر خاصة جداً

قامت شركة روتانا بتوجيه دعوات خاصة جدا vip لعدد من الشخصيات المهمة في الكويت وبقية دول الخليج، لحضور هذه الاحتفالية الفنية، حيث طارت ليلة الحفل 15 طائرة خاصة من مطار الكويت.

لقطات:

¶ نبهت «روتانا» الجمهور الى ضرورة الالتزام باللباس المحتشم، وفق النظام العام المعمول به في المملكة، والى ملاحقة حاملي التذاكر المزورة قانونيا بعد نفاد التذاكر في وقت قياسي.

¶ تجمع آلاف المتفرجين حول نافورة البوليفارد لمشاهدة الحفل «لايف» عبر الشاشات الكبيرة والمتعددة بالخارج، لدرجة ان كثيرين منهم رقصوا على هذه الأغنيات حتى ساعات الصباح الأولى.

¶ وزّع سالم الهندي دعوات لشخصيات مهمة، بينما تجاهل تماما توجيه دعوات للصحافة الكويتية.

مداخلة هاتفية من القاهرة

أجرى المستشار تركي آل الشيخ مداخلة تلفونية من القاهرة، قال فيها «أهنئكم بهذا الحفل وأشكر كل الحضور، وسهم فنان كبير وقامة فنية وموسيقية في الجزيرة العربية، ونرى جيلا جديدا موسيقيا، ولي معه ذكريات جميلة، وأنا محظوظ أن أرى حفلا كهذا، وسعيد بهذا الحفل في (رياضنا) الحبيبة».

¶ أثناء الفواصل عرضت بانوراما جميلة لعدد من المشاركين.



تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات