آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141217

إصابة مؤكدة

871

وفيات

134033

شفاء تام

تكريم الاتحاد العربي للوزير الحجرف | تصوير أحمد سرور

تكريم الاتحاد العربي للوزير الحجرف | تصوير أحمد سرور

قال وزير المالية، د. نايف الحجرف، إن التطورات السريعة والمتلاحقة التي يشهدها العالم، تجعل المنافسة أشد بين مختلف شركات الطيران العالمية، ما يدفعنا الى فتح آفاق مستقبلية أكبر تسهم في رسم خريطة تاريخية لشركات الطيران العربية وتعزز التنمية المستدامة للعالم العربي، وهذا هو أكثر ما يشغلنا كمسؤولين حكوميين، حيث أن مكانتنا تحتم علينا تأمين مستقبل الشعوب من خلال التنمية الاقتصادية وفتح آفاق جديدة للتبادل والتعاون التجاري.

وأضاف الحجرف في كلمته بافتتاح اجتماعات الجمعية العامة السنوية الـ52 للاتحاد العربي للنقل الجوي، التي القاها نيابة عن سمو رئيس مجلس الوزراء، الشيخ جابر المبارك، «أن تضافر الجهود والتعاون سيؤدي إلى تحقيق النجاح والأمن الاقتصادي للشعوب، من خلال مواجهة التحديات والعمل على تذليل الصعوبات، تعزيزاً لمفهوم السوق العربية المشتركة، والتعاون فيما بيننا لمصلحة مواطنينا والمقيمين على أرضنا».

من جانبه قال رئيس الجمعية العامة الـ52، رئيس مجلس الإدارة في الخطوط الجوية الكويتية، يوسف الجاسم، إن «الكويتية» كانت ولا تزال تمثل دعامة أساسيه من دعامات الاقتصاد الوطني، فمسيرة النجاح هذه ليست فقط تطوّر طبيعي يتماشى مع تطوّر النقل الجوي، بل تعود إلى رؤية الحكومة الكويتية ومجالس الإدارات المتعاقبة في الشركة لقطاع النقل الجوّي الكويتي وبنيته الأساسية التي أقيمت على أعمده صلبة وراسخة.

وذكر أن مسيرة «الكويتية» تماشت مع مسيرة الاتحاد العربي للنقل الجوّي، فمنذ العام الأوّل لانطلاقة الاتحاد العربي للنقل الجوّي في 1965، انضمت «الكويتية» إلى الاتحاد، مؤمنة بالعمل العربي المشترك وأهميته في تطوير قطاع النقل الجوّي العربي، ولم يخب ظنّنا، فاليوم، قطاع النقل الجوي العربي يلعب دوره الكامل كمحرّك رئيسي لاقتصاديات بلداننا العربية، وأيضاً لاقتصاديات الدول التي تشغل إليها شركات الطيران العربية.

واستطرد قائلاً: «نعتز ونفتخر كوننا جزءا من الدور المحوري الذي يلعبه الاتحاد العربي للنقل الجوّي في تعامل شركات الطيران العربية مع صناعة النقل الجوّي المتغيرة وفي تمثيل مصالحها أينما كانت، وفي تسهيل تعاونها بما يعزز فاعليتها بهدف خدمة أفضل للمسافرين، ودعم أكبر للسياحة التي تتميّز بها منطقتنا العربية وحركة التجارة البينية فيها أو مع العالم الخارجي».

نتائج الجمعية العامة

ناقشت الجمعية العامة للاتحاد العربي للنقل الجوي مواضيع استراتيجية لها تأثير على صناعة النقل الجوي العربي والعالمي أيضاً، كما ناقشت الجمعية العامة المبادرات الأحادية الجانب التي تتبنّاها بعض الدول، وتفرض من خلالها شروطها على الدول الأخرى، منوّهةً بالتأثير السلبي لهكذا مبادرات على التنمية المستدامة للنقل الجوي الدولي.

بناءً على تلك النقاشات، تبنت الجمعية العامة قراراً تشجع من خلاله الحكومات في جميع أنحاء العالم على تجنّب السياسات الحمائية في النقل الجوي.

وأشارت الجمعية العامة إلى أنّ شركات الطيران تعاني من انتشار أنظمة حقوق المسافرين التي تتعارض في الكثير من الحالات مع اتفاقيات الطيران الدولية وتتخطى السّلطة القضائية للدول الأخرى ولا تعكس حقيقة أنّ الأحداث غير الملائمة للمسافرين لا تسبّبها شركات الطيران دائماً وتفرض مستويات تعويض ومتطلباتٍ صارمة تصعّب على شركات الطيران مواصلة تلبية الطلب على السفر.

تطرّقت النقاشات في الجمعية العامة إلى السلوك المشاغب على متن الطائرات الذي يسبّب إزعاجاً وأذى للركاب ولشركات الطيران والذي من الممكن أن يهدّد سلامة الرحلات المعنيّة.

العوضي عضواً في اللجنة التنفيذية

انتخبت الجمعية العامة للاتحاد العربي للنقل الجوي محمد الحوت، رئيس مجلس الإدارة المدير العام لطيران الشرق الأوسط، رئيساً للّجنة التنفيذية للاتحاد العربي للنقل الجوي، كما تم انتخاب المهندس كامل العوضي الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الكويتية عضوا باللجنة

مؤشرات وأرقام

- وصل حجم سوق النقل الجوي العربي في عام 2018 إلى 313 مليون مسافر مسجلا نموّاً بنسبة 5.6 في المئة مقارنةً بعام 2017.

- زادت أعداد المسافرين في المطارات العربية بنسبة 5.3 في المئة في عام 2018 مقارنة بـ 2017 ليصل عدد المسافرين الذين استخدموا المطارات العربية إلى حوالي 378.5 مليون مسافر.

- ارتفعت حركة الشحن في المطارات العربية بنسبة 2.0 في المئة في عام 2018، حيث وصل حجم الشحن إلى 9.0 ملايين طن.

- شغلت الشركات الأعضاء في الاتحاد إلى 459 محطة عالمياً في 128 دولة بمعدل 4092 رحلة يومية، عارضةً 902987 مقعداً يومياً على متن 1406 طائرات في عام 2017.

- وسجل الأعضاء نمواً في الإيرادات في 2018 بلغ 4.8 في المئة ليصل مجموع الإيرادات التشغيلية إلى 69.9 مليار دولار أميركي.

- كما نقل أعضاء الاتحاد حوالي 229.6 مليون مسافر في 2018 (زيادة بنسبة 2.8 في المئة مقارنةً بـ 2017)، و6.94 ملايين طن من الشحن.

الحضور

حضر الجمعية العامة الرؤساء التنفيذيون لشركات الطيران العربية الأعضاء في الاتحاد، وشركات الطيران الشريكة للاتحاد وشركاء الاتحاد في الصناعة من مصنّعي طائرات ومحركات وشركات نظم التوزيع العالمية وتقنية المعلومات وغيرها من الشركات المعنية بصناعة الطيران العربي. كما شهدت الجمعية العامة حضور المنظمة العربية للطيران المدني والمفوضية الأوروبية والاتحاد الدولي للنقل الجوي (الأياتا) واتحاد شركات الطيران الأفريقية واتحاد شركات طيران أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، إضافة إلى عدد من الخبراء في صناعة الطيران، حيث وصل عدد الحضور إلى أكثر من 300 شخص.



نايف الحجرف




يوسف الجاسم


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking