فيصل صرخوه

فيصل صرخوه

أعلنت شركة كامكو للاستثمار عن نتائجها المالية لفترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2019، محققة صافي ربح بلغ 0.93 مليون دينار بربحية سهم 3.93 فلوس كويتي للسهم الواحد، مقابل 1.1 مليون دينار (بربحية سهم 4.45 فلوس كويتي للسهم الواحد) لنفس الفترة من عام 2018.

وبلغت الإيرادات من الرسوم والعمولات 13.02 مليون دينار، والتي تمثل %71.4 من إجمالي الإيرادات التي بلغت قيمتها 18.23 مليون دينار.

وقالت «كامكو»: لا يزال إنهاء عملية الدمج بنجاح مع الشركة التابعة بيت الاستثمار العالمي (غلوبل)، يعد أحد أبرز الإنجازات لكامكو خلال هذا العام. ويواصل الفريق العمل بجد لإتمام دمج العمليات مع الاستفادة من أوجه التآزر والكفاءات والمنتجات والخدمات المتنوعة التي تقدمها الشركتان. حيث يتوقع ان يثمر هذا الاندماج عن كيان أكبر بحيث تصبح كامكو واحدة من أقوى الجهات الفاعلة في قطاع خدمات الاستثمار الإقليمية بما في ذلك إدارة الأصول والخدمات الاستثمارية المصرفية والوساطة المالية.

وفي سبتمبر الماضي، وافق مساهمو كل من شركة كامكو للاستثمار وبيت الاستثمار العالمي (غلوبل) على جميع المسائل المتعلقة بمشروع عقد الاندماج بين الشركتين. كما وافق مساهمو كامكو على إعادة هيكلة رأسمال الشركة وزيادة رأس المال المدفوع بحوالي 10.5 ملايين دينار كويتي ليصل إلى 34.2 مليون دينار كويتي من خلال إصدار حوالي 105 ملايين سهم في مقابل أسهم الأقلية التي تمتلك في «غلوبل» بناءً على نسبة تبادل الأسهم المقررة وفقاً لتقرير مستشار الاستثمار المستقل. كما هو مبين في مشروع عقد الاندماج عن طريق الدمج بين كامكو وغلوبل، بحيث تكون كامكو الشركة الدامجة وغلوبل الشركة المندمجة. وبلغت قيمة الأصول المدارة بنهاية الفترة نحو 13.7 مليار دولار أميركي مستثمرة من خلال صناديق ومحافظ استثمارية في مختلف فئات الأصول والمناطق الجغرافية، مما يجعلها خامس أكبر مدير أصول في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي وفقًا لتقرير إدارة الأصول الصادر عن وكالة موديز في سبتمبر الماضي.

وخلال الأشهرالتسعة المنقضية، تم تصنيف ثلاثة صناديق تديرها كامكو وشركتها التابعة، ضمن أفضل خمسة صناديق للأسهم أداءً في السوق الكويتية. فقد احتل صندوق كامكو للاستثمار المرتبة الثانية في قائمة أفضل صناديق الأسهم أداءً في فئته بعائد %15.4 منذ بداية العام، تالياً لصندوق غلوبل لمؤشر السوق الأول، وهو صندوق تديره شركة تابعة لكامكو، والذي احتل المرتبة الأولى بعائد بلغت نسبته %19.8 منذ بداية العام. فيما حققت المحافظ الاستثمارية المدارة نمواً مع مواصلة تعزيز عروض المنتجات لتزويد العملاء بمجموعة واسعة من الحلول الاستثمارية التي تناسب مستويات المخاطر المختلفة.

وخلال فترة الأشهرالتسعة المنصرمة، بلغت المصروفات التشغيلية 13.88 مليون دينار، تشمل مصاريف غير متكررة مرتبطة بعملية الاندماج من رسوم استشارية ومصروفات أخرى تكبدتها كل من كامكو وغلوبل.

وفي معرض تعليقه على النتائج، قال فيصل منصور صرخوه، الرئيس التنفيذي لشركة كامكو: «هذه مرحلة استثنائية ومهمة في تاريخ كامكو في ظل صفقة الاستحواذ والاندماج مع غلوبل. إن الاتمام الناجح لعملية الاندماج وما يترتب عليه من ترشيد في النفقات وتكاملية الاعمال من شأنها تعزيز مستويات الكفاءة بما يضع كامكو على سكة النمو الذي يمهد الطريق لفرص نمو هائلة وخلق القيمة لجميع أصحاب المصلحة».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات