صحيفة هندية تزعُم: الهنود في الكويت يموتون جوعاً وتعذيباً!!

محمد مراح -

ادعت واحدة من أكبر الصحف في الهند، أن العمال الهنود المتواجدين في الكويت، «يعانون من الجوع وسوء المعاملة، ما يتسبب في انتحارهم بأعداد كبيرة»، وهو ما يذكرنا بما حدث في عام 2018 عندما بدأت صحف ومواقع إخبارية فلبينية بالزعم أن هناك «انتهاكات بحق العمالة في الكويت»، وانتهى الأمر بإيقاف إرسال حكومة الفلبين للعمالة ثم التراجع عن قرارها بعد لقاء جمع وزيري خارجية البلدين.

ونشرت الصحيفة تقريراً تنقل «القبس الإلكتروني» صورة ضوئية عنه، ادعت فيه أن «121 جثة لهنود كانوا يعملون في الكويت عادت إلى الهند في توابيت في الفترة الممتدة بين 16 يناير 2018 و22 أغسطس 2019».

وزعمت صحيفة THE TIMES OF INDIA الناطقة بااللغة الإنجليزية، -والتي تعتبر أكبر صحيفة تصدر بالإنكليزية في العالم من حيث عدد النسخ والتوزيع، حيث توزع ثلاثة ملايين نسخة- في موقعها الإلكتروني بالقسم المخصص لأخبار الولايات والمقاطاعات المحلية، أن «واحداً من أصل 3 عمال هنود ينحدرون من ولاية (أندرا براديش) الهندية قد ماتوا في دول الخليج خلال عام وسبعة أشهر».

ونقلت الصحيفة تصريحات عن جمعية APNRT، وهي جمعية حكومية تُعنى بالهنود الناطقين بلغة التيلجو والمقيمين العاملين في الخارج، ادعت فيها الجمعية أن «174 من الهنود العالمين بدول الخليج ماتوا في لفترة الممتدة بين 16 يناير 2018 و22 أغسطس 2019، وأن 70% أو 121 من هؤلاء العمال الهنود كانوا يعملون في الكويت، وقد عادوا في توابيت إلى الهند»، مشيرة أن البيانات تم جمعها من قبل السلطات في ولاية «اندرا براديش».

وزعمت الجمعية الحكومية، وفق ما نشرته صحيفة THE TIMES OF INDIA أن «العديد من هؤلاء الهنود قد ماتوا بحالات انتحار ناجمة عن الجوع، والظروف الجوية القاسية، وفي بعض الحالات سوء المعاملة والتعذيب على أيدي أصحاب العمل»، على حد زعمهم.

ونقلت الصحيفة «انتقادات لمسؤولين في الجمعية الحكومية لنظام الكفيل المتبع في دول الخليج»، وزعم أعضاء في الجمعية وفق ما نشرته الصحيفة أن «نظام رعاية العمال الأجانب التابع لمجلس التعاون الخليجي أو ما يصطلح عليه باسم «الكفيل» يتسبب في معاناة كبيرة للعمال الهنود خاصة في الكويت وهو ما يدفعهم إلى الانتحار».

وأوردت الصحيفة في تقريرها قصصاً لأهالي عمال قالت أنهم «انتحروا في الكويت»، موضحة أن «الكثير من الهنود المخالفين للإقامة في الكويت ينتهي الأمر بهم إلى الانتحار»،على حد زعم الصحيفة.

هذا وذهبت الصحيفة إلى حد نشر  «إحصائية» بعدد وفيات العمال الهنود.. وعنونتها باسم «الكابوس الكويتي»، وأوردت أن مصدر هذه الإحصائية هي جمعية APNRT المعنية بحماية حقوق العمال الهنود في الخارج، وتنشر «القبس الإلكتروني» صورة عن الإحصائية كما وردت في موقع صحيفة  THE TIMES OF INDIA الهندية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات