لا كويتيين يقاتلون مع «داعش»

حمد السلامة - 

أكدت مصادر مطلعة أن الجهات المعنية بمكافحة الإرهاب في البلاد، بينها وزارات الداخلية والخارجية والأوقاف، تنسق فيما بينها لمواجهة أي مخاطر أو نشاط إرهابي ورصد أي خلايا نائمة بعد تعيين قائد جديد لتنظيم «داعش» الإرهابي مؤخرا.

وقالت المصادر لـ القبس إن هذا التحرك ضمن إستراتيجية البلاد لمكافحة التطرف والإرهاب، منوهة بوجود حرص على التناغم بين كل الجهات بعيدا عن أي تضاد والعمل كفريق واحد.

وأكدت أنه لا يوجد أي مقاتلين كويتيين مع «داعش» حاليا، مبينة أن التعاطف مع التنظيمات الإرهابية في البلاد تراجع بشكل ملحوظ العام الجاري.

وعن الجهود الدولية والتنسيق مع التحالف الدولي لمواجهة الإرهاب أكدت المصادر أن التحالف متماسك ويقوم بجميع واجباته للتصدي للإرهاب وتجفيف منابعه، لكنه لم يصل للقناعة التامة بأن هذا التنظيم انتهى ويجري التعامل معه على أنه موجود، وهناك عمل وجهد متواصلان للوصول إلى الأهداف المرجوة.

وختمت المصادر بأن التعامل مع التنظيم قائم ولا يرتبط بعدد المنتسبين إليه، فحتى لو كان هناك عنصر واحد، فهو يهدد الأمن، مشيرة إلى تنسيق دولي مع شبكات التواصل الاجتماعي بضرورة إغلاق أي حسابات تدعو إلى الإرهاب.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات