مادة كيميائية جديدة تحدد خلايا سرطان البروستاتا في وقت مبكر

وفاء حسين-

يعكف الأطباء على تقديم العديد من التجارب السريرية، التي تستخدم مادة كيميائية مخصصة، لتتبع خلايا سرطان البروستاتا، وتساعد الأطباء على تطوير خطط علاج أفضل للرجال المصابين بسرطان البروستات المتكرر في لندن و تورونتو وأوتاوا وهاملتون.

وصرح الدكتور غلين بومان، عالم بمعهد لوسون لبحوث الصحة وعالم الأورام بالإشعاع في مركز لندن للعلوم الصحية، إن المادة الكيميائية المخصصة، التي يطلق عليها اسم PMSA tracer - تعلق نفسها بالبروتين الموجود على خلايا السرطان وتضيء على التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، (PET) بمسح.

وأوضح بومان قائلا: "بعض الرجال سيظهرون علامات على عودة سرطان البروستاتا، ويمكن الحصول على ذلك من خلال فحص دم حساس يسمى اختبار دم PSA، لكن كاختبار للدم، فإنه لا يخبرنا بالفعل عن مكان السرطان".

واوضح بومان أن تتبع PMSA قادر على إظهار الخلايا السرطانية للأطباء، أين كان السرطان قبل ظهوره على CAT أو فحص العظام.

والجدير بالذكر أنه في الوقت الحالي، إذا أظهرت نتائج PSA الخاصة بالرجل أنه يتكرر الإصابة بسرطان البروستاتا، بعد إزالة البروستاتا.

العلاج الهرموني

وقال بومان، إنه إذا كان المريض، قد خضع للإشعاع لسرطان البروستاتا، فإن الخطوة التالية ستكون العلاج الهرموني الذي يأتي مع آثار جانبية للجسم كله.

وقال بومان إنهم قد يكتشفون أن السرطان لا يزال في قاع البروستاتا ويمكنهم تقديم علاجات محددة للمرضى بدلاً من العلاج الهرموني، مضيفا أن التتبع ليس كاملاً، ففي بعض الأحيان، لا تضيء المناطق المشبوهة في فحص PET، وتكون النتائج "غير مفيدة".

ولكن الباحثين في مجال الصحة يريدون تسجيل 1500 رجل مصاب بسرطان البروستاتا المتكرر في التجربة السريرية لمواصلة البحث في فعاليته.

والتجربة متوفرة في مركز لندن للصحة والعلوم، ومركز سانت جوزيف للرعاية الصحية، ومركز صني بروك للعلوم الصحية، ومركز الأميرة مارغريت للسرطان، ومركز ثاندر باي الإقليمي للعلوم الصحية، ومن المتوقع أن تصبح متاحة في مستشفى أوتاوا هذا العام.

وتجدر الاشارة الى أن معظم الدراسات أظهرت أن الأطعمة التي تعتمد على النبات، ترتبط بانخفاض معدلات الاصابة بسرطان البروستاتا، في حين أن الأطعمة التي تعتمد على الحيوانات، وخاصة منتجات الألبان، ترتبط إما بزيادة خطر سرطان البروستاتا.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات