صفاء الهاشم

صفاء الهاشم

محمد السندان وفهاد الشمري - 

حسم عدد من اللجان البرلمانية مناصب الرئيس والمقرر أمس، على أن تشرع اللجان الأيام المقبلة في الإعداد لأولوياتها التشريعية لدور الانعقاد.

وأكدت رئيسة اللجنة المالية صفاء الهاشم، أنها ستطلع على التقارير السابقة للجنة التي رفعت إلى المجلس وتتعلّق بنظام الاستبدال (قروض المتقاعدين من التأمينات)، «وإذا وجدت فيها أي شوائب، فسأطلب سحبها بالتعاون مع النواب»، مبيّنة أن التقرير «يظل إلى الآن على جلسة 12 نوفمبر، أي أن الاستبدال ما زال قائماً، والمجلس يحسمه بالتصويت».

وعن الاستجوابات الثلاثة المقررة مناقشتها في الجلسة المقبلة للمجلس، قالت الهاشم: إن الحكومة «تشيل، كعادتها، محاور استجواب، أو يرفض وزير صعود المنصة، أو تطلب شطب المحاور»، والجلسة المقبلة ستكون «نارية وفيها جراقي وايد وأتوقع مفاجآت»، و«الحكومة أحيانا تبيع وزراءها، وسنرى من هو الحلقة الأضعف منهم، فالمستجوبون يعدون شيئاً للوزراء».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات