7 سنوات سجناً لخليجيَّين تجنَّسا بالتزوير

المحرر القضائي - 

قضت محكمة الجنايات، امس، بحبس رجل وأمرأة خليجيين 7 سنوات مع الشغل والنفاذ في قضية الحصول على الجنسية الكويتية بالتزوير وانتحال صفة مواطنين، وألزمتهما برد المبالغ المستولى عليها من وزارتي الدفاع والشؤون.

وكانت النيابة العامة أسندت إلى خليجي يعمل في وزارة الدفاع أنه حصل على الجنسية الكويتية بتزوير أوراق رسمية، واستولى على مبالغ مالية من أموال الدولة، ‏وارتكب تزويراً في‏ محرر رسمي (بطاقة مدنية كويتية) بقصد استعمالها على نحو يوهم بأنه مطابق للحقيقة مع علمه بتزويره، واستغل عن طريق البطاقة حسن نية موظف بتقدمه إلى التطوع بوزارة الدفاع على أنه كويتي، على الرغم من يقينه بأنه سعودي الجنسية، كما زوّر الشهادة الدراسية ورخصة القيادة.

وأسندت النيابة إلى المرأة الخليجية تهمة التزوير في محررات رسمية لملف الجنسية الكويتية والاستيلاء على مبالغ مالية من اموال الدولة من خلال استلام راتبها الشهري من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، بعد نيلها الجنسية بالتزييف.

من جانب آخر عقدت محكمة الجنايات امس جلسة جديدة لمحاكمة المغرد المعروف بـ«عتيج المسيان» في ثاني قضية مرفوعة ضده، حيث استمعت في جلسة سرية إلى اقوال ضابط الواقعة في قضية القيام بعمل عدائي ضد مصر من خلال موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، وقررت المحكمة تأجيلها الى 18 نوفمبر لاستدعاء ضابط الأدلة الجنائية والاستماع لأقواله.

ووجهت النيابة إلى المتهم تهمة القيام بعمل عدائي ضد مصر، بأن كتب عبارات في «تويتر» أساء فيها إلى الدولة الشقيقة ووصف القائمين على البلاد بأوصاف غير حقيقية، وأساء استخدام الهاتف، إلا أن المتهم أنكر التهم الموجهة إليه.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات