المجموعة الجديدة ستنتج مسلسلات شهيرة مثل بلاك ميرور

المجموعة الجديدة ستنتج مسلسلات شهيرة مثل بلاك ميرور

تستعد شركة بانيجي الفرنسية للاستحواذ على الشركة الهولندية أونديمول شاين، مقابل نحو ملياري يورو، لتصبح بعد اتمام الصفقة أكبر شركة في مجال الانتاج التلفزيوني في العالم.


بعد عام ونصف العام من التكهنات، أكدت كل من «لوفيغارو» و«ليزيكو» الفرنسيتين أن الصفقة في طريقها الى التوقيع خلال ايام. وكانت «دايلي تلغراف» البريطانية أول

سليمة لبال -

من كشف عن تفاصيل عملية الاستحواذ هذه، التي ينتظر أن تجدد أول متعامل عالمي في مجال الانتاج التلفزيوني، تبلغ مداخيله السنوية، وفق المعلومات المتوافرة التي نشرتها موديز في 2018، نحو 2.6 مليار يورو.

وتبلغ قيمة شركة أونديمول شاين اقل من 2 مليار يورو بقليل، وفق «موديز» إذا ما أخذنا بعين الاعتبار ديونها التي تصل قيمتها إلى 1.6 مليار. وتعد بانيجي رابع شركة ناشطة في مجال الانتاج التلفزيوني في العالم، لكنها ستضطر وفق «موديز» إلى رفع رأسمالها لاتمام الصفقة.

وفي هذا الإطار، من المنتظر أن يبادر المساهمون الحاليون، وهم: «فيفاندي» التي تملك 31.4 في المئة من المجموعة، و«فيمالاك» الى المشاركة في رفع رأس المال.

وينتظر أن تمكن هذه الصفقة الشركة التي يملكها ستيفان كوربي، من تعزيز حضورها في السوق الأنجلوساكسونية. وتملك «بانيجي» خبرة واسعة في برامج الالعاب والمنوعات، وتشير الارقام الى انها حققت 22 في المئة من رقم اعمالها في عام 2018 في فرنسا، اي ما يعادل 0.38 مليار يورو مقابل 16 في المئة في الولايات المتحدة الأميركية و8 في المئة في المملكة المتحدة، عكس «أونديمول شاين»، التي تحقق 42 في المئة من مداخيلها من المحور الأميركي- الانكليزي، بما يعادل 1.78 مليار يورو وفق احصائيات 2018.

وهذا يعني، وفق «ليزيكو»، الفرنسية أن «بانيجي»، ستكون لها سلطة القرار بفضل هذا الاستحواذ، في المفاوضات التي ستقودها الشركة الجديدة مع قنوات تلفزيونية او منصات.

واعتبرت «ليزيكو» ايضا ان الصفقة بمنزلة انتقام جميل لستيفان كوربي، هذا المنتج الذي بدأ من الصفر وعمل في «أونديمول» ثم حاول في منتصف عام 2000 الاستحواذ على «أونديمول شاين»، لكنه فشل في ذلك. وتساءل منتج عما اذا كان المالك الجديد سيعمد الى تفكيك الشركة كليا وإعادة بنائها لتتفق مع نظرته واستراتيجيته الجديدة.

مسلسل حقيقي

وصفت الصحيفة الاقتصادية ليزيكو المفاوضات بين الشركتين على مدى الشهور الماضية بالمسلسل الحقيقي. بدأت الاشاعات الأولى حول بيع «أونديمول شاين» تتردد في صيف 2018، بعد أن بدأ الشريكان، وهما أبولو غلوبل ماناجمانت و21 سانتوري إجراءات البيع، وفي ذلك الوقت تردّد أن السعر يتراوح ما بين 2.5 و3 مليارات يورو.

وكانت «بانيجي» في الخريف الماضي مستعدة لاتمام الصفقة، وموقعها في السوق جيد، غير أن المفاوضات بشأن السعر تعثرت، فتم ارجاء عملية البيع. ورغم ذلك استمرت الاتصالات في الكواليس بين الشركتين، وفق قاعدة تحدد قيمة الشركة بـ2.3 مليار يورو، ثم في سبتمبر تسارعت المفاوضات، وتمكن ستيفان كوربي من اقناع شركائه بعد تخفيض سعر البيع.

بانيجي

بانيجي، هي مجموعة فرنسية تملك العديد من شركات الانتاج وتوزيع المحتوى التلفزيوني عبر العالم. أنشأها ستيفان كوربي في 2007 وتعمل في 16 دولة بينها الولايات المتحدة الاميركية وبريطانيا.

في فبراير 2016 تحولت بانيجي الى أول منتج للمحتوى المستقبل في العالم بعد اندماجها مع زودياك ميديا، برقم اعمال بلغ مليار يورو. ويضم كاتالوج الشركة 20 الف ساعة من البرامج موجهة لكل الفئات العمرية، بينها برنامج الناجي الشهير او «كوه لانتا»الذي تبثه قناة تي أف 1 منذ اغسطس 2001.

أونديمول شاين

هي مجموعة هولندية للانتاج والتوزيع، لها اكثر 700 محتوى يبث على الهواء في اكثر من 270 قناة تلفزيونية ومنصة، أما اشهر البرامج التي تنتجها فنجد Big Brother و Black Mirror بالاضافة إلى Peaky Blinders.

إحصاءات

تشير احصاءات موديز الى أن استديوهات ITV تتصدر ترتيب أكبر الشركات المنتجة للمحتوى التلفزيوني من حيث المداخيل، بمدخول بلغ في 2018 نحو 1.89 مليار يورو، تليها أونديمول شاين بـ1.78 مليار يورو، ثم فريمون لوميديا بمداخيل تصل الى 1.59 مليار يورو، فالمجموعة الفرنسية بانيجي بـ0.83 مليار يورو، تليها أولميديا بـ0.76 مليار يورو وفراد أرو بـ0.4 مليار يورو.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات