آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

52007

إصابة مؤكدة

379

وفيات

42108

شفاء تام

وكيل «الشؤون»: ملتزمون بنسب العمالة الوطنية

عبدالرزاق المحسن -

أعلن اتحاد الجمعيات التعاونية أمس، عن انطلاق مبادرة تكويت العمل التعاوني، بالتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية والهيئة العامة للقوى العاملة واتحاد العاملين في القطاع الخاص.

وقال وكيل وزارة الشؤون، عبدالعزيز شعيب: ان هذه المبادرة تأتي استكمالاً لمبادرة الوزارة الرامية إلى إحلال العمالة الوطنية بدلاً من الوافدة في التعاونيات، وتوفير فرص وظيفية أكثر للمواطنين داخلها، مشدداً على ضرورة وضع آلية متطورة تضمن شفافية التوظيف واختيار الكفاءات.

ولفت شعيب إلى مناقشة الأطر التي تضمن الأمان الوظيفي للمواطنين في التعاونيات، وإمكانية توفير فرص وظيفية جديدة، كاشفاً عن تشكيل فريق عمل لوضع آلية مناسبة لتفعيل بروتوكول التعاون الخاص بتكويت الجمعيات التعاونية المبرم قبل 4 سنوات، لافتا إلى أن الوزارة تطمح إلى زيادة أعداد المواطنين العاملين بالجمعيات، خصوصاً من فئة الشباب.

وبيّن شعيب ان المشكلة التي تواجه الوزارة هي أن مدة عقود التوظف وفق القانون سنة وتجدد، غير أن هناك أفكارا عدة تُدرس حالياً لحل هذه الإشكالية، منها على سبيل المثال لا الحصر تصنيف مدة العقود المبرة ما بين الجمعية والموظف الكويتي حسب الوظائف الاشرافية، مشيرا إلى أنه سيكون هناك دور لاتحاد الجمعيات ووزارة الشؤون والقوى العاملة حال إنهاء خدمة أي كويتي، بحيث يجب الحصول على موافقة الشؤون والجهات الرسمية، للتأكد من عدم التعسف بحق الموظف، وضمان حقوقه ومكتسباته.

من جانبه، اوضح نائب رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية، خالد الهضيبان، ان الهدف من المبادرة هو تكويت الوظائف الإشرافية في التعاونيات، وتوزيع القوى العاملة الوطنية ما بين القطاعين الحكومي والخاص والتعاوني، فضلاً عن خلق فرص عمل مناسبة للمواطنين، ومعالجة الخلل الذي أصاب التركيبة السكانية، وتشجيع الشباب على الانخراط في التعاون، وصولا الى التكويت الكامل لهذا القطاع الحيوي.

وأضاف الهضيبان أن المبادرة تستهدف الشباب خريجي الجامعات والحاصلين على الدبلوم أو الثانوية العامة وما يعادلها، إلى جانب المتقاعدين القادرين على العمل.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking