ترويج الكتاب.. مسؤولية من؟

محمد حنفي -

أصبح تسويق الكتاب والترويج له بطريقة ناجحة عملية لا تقل أهمية عن مراحل النشر. هناك أقوال متضاربة من قبل كثير من المتابعين، فمن جهة ثمة شكوى من بعض دور النشر بسبب ضعف التوزيع أو الإقبال على الكتاب، ومن ثم حث الكتاب أنفسهم على بذل جهد في الترويج لأعمالهم. لكن الملاحِظ عن قرب لنشاط النشر سيرى تزايد عدد المكتبات ودور النشر في الآونة الأخيرة، مع توافر مساحات لم تكن متاحة من قبل للدعاية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وهي القضية التي تعرضت لها القبس الأسبوع الماضي، وتستكملها بالحوار مع عدد من الناشرين بالسؤال: من يتحمل مسؤولية الترويج للكتاب؛ الناشر أم المؤلف أم أن المسؤولية مشتركة بين الناشر والمؤلف؟.

عبدالله البصيص: الكاتب متفرغ للإبداع

يرى الروائي عبدالله البصيص أن الترويج للكتاب مسؤولية من صميم عمل الناشر، فهو الذي يجني الجزء الأكبر من أرباح الكتاب، مقابل نسبة ضئيلة يحصل عليها المؤلف، وبالتالي عليه المسؤولية الأكبر في ترويج الكتاب، ويقول البصيص ان توزيع الأدوار في عملية النشر في الغرب معروفة ومحددة، الكاتب يتفرغ للكتابة والإبداع، والناشر يتحمل مسؤولية نشر وتسويق الكتاب والترويج له، من خلال توزيع نسخ على النقاد أو عمل ندوات أو تحمل نفقات سفر الكاتب إلى معارض الكتب من أجل حفلات التوقيع.

لكن مؤلف «قاف قاتل. سين سعيد» يرى أن الأمر الواقع فرض على الكاتب العربي والكويتي أن يتحمل جزءا من الترويج لكتابه، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، ومن خلال دعوة معارفه لحفلات التوقيع، وإهداء نسخ من كتابه للنقاد والمشرفين على الصفحات الثقافية.

جميلة سيد علي: مهمة لا تنتهي

الكاتبة وعضو مجلس إدارة رابطة الأدباء الكويتيين جميلة سيد علي، تؤكد أن مسؤولية الترويج للكتاب مشتركة بين الناشر والمؤلف، حيث ترى أن مهمة المؤلف لا تنتهي بكتابة النص والدفع به إلى النشر، وإنما عليه أن يلعب دورا في الترويج له بعد النشر.

وترى مؤلفة كتاب «دوائر لا تدور» أن التعاون مع الناشر في تسويق الكتاب والترويج له يعود بالفائدة على الجميع، ويسهم في انتشار الكتاب بين القراء، فلا يكتفي المؤلف بإلقاء المسؤولية على الناشر وحده، الناشر يقوم بالترويج للكتاب من خلال التواصل مع الصحافة وإقامة حفلات التوقيع، لكن هناك دور آخر للكاتب من خلال الإشارة إلى الكتاب وأماكن بيعه على مواقع التواصل الاجتماعي.

محمد العتابي: الناشر أولاً

يرى مسؤول «دار تكوين» محمد العتابي أن الترويج للكتاب تقع مهمته على الناشر وحده، فهو المسؤول عن نشر الكتاب وتسويقه وتوزيعه والترويج له، ويرى العتابي أن المؤلف يجب أن يتفرغ للإبداع والكتابة فقط لكي يكون ذهنه صافيا، وينتهي دوره بتسليم الكتاب للناشر الذي يبدأ سلسلة من العمليات من التحرير والتدقيق اللغوي وتصميم الكتاب ونشره والترويج له، هذا دور الناشر.

ويقول العتابي انهم في «تكوين» يقومون بالترويج للكتب التي تنشرها الدار من خلال الإشارة لها في حسابات «تكوين» على مواقع التواصل الاجتماعي وإقامة ندوات للمؤلف والنقاد، بالإضافة إلى إقامة حفلات التوقيع في معارض الكتب، لكنه يؤكد ان المؤلف في كثير من الأحيان يكون اسمه أكثر شهرة من الناشر، وبالتالي مساهمته في الترويج للكتاب تؤثر بشكل إيجابي في ترويجه.

أحمد الزمام: الكتاب ليس سلعة فقط

الكاتب ومدير منصة كلمات للثقافة والإبداع التابعة لدار «كلمات» أحمد الزمام، يشير إلى أن من مهام دور النشر والتوزيع تسويق الكتاب إلى أكبر شريحة من القرّاء، لكنه يعتقد أن هذا لا يعني أن يرمي الكاتب كتابه لتتكفّل دار النشر وحدها بمهمة تسويقه، بل تبقى للكاتب أيضاً مهمة رئيسية خاصة به لا تقل أهمية عن مهام الدار، وتسهم بشكل أكبر في توسيع دائرة الانتشار لكتابه.

وينبه الزمام على مراعاة الأساليب التسويقية فالكتاب ليس سلعة استهلاكية، مع تأكيد فعالية دور النشر في تغيير المفهوم التجاري حول الكتب ونقل عدوى تسويقه تجارياً من قِبل الكاتب، أما توزيع المهام بين دار النشر والكاتب في نشر الكتاب فيرى أنها مشتركة لتعطي نتائج أفضل.

هديل الحساوي: التسويق ليس ابتذالاً

الروائية هديل الحساوي الشريكة بدار الفراشة، تشير إلى أن أغلب الكُتاب يربطون بين التسويق والابتذال، رغم أن التسويق اليوم لم يعد مرتبطا فقط بالمنتجات الاستهلاكية، لكنه يرتبط أيضا بتسويق المعلومة والمشاريع غير الربحية والتوعية المجتمعية.

وترى الحساوي أن المسؤولية مشتركة بين الناشر والمؤلف، حيث لم يعد النجاح اليوم عملا فرديا، ومع زيادة عدد الكتب والمعارض والسباق المحموم على القارئ سيواجه الكاتب الصامت معضلة النسيان، وتستغرب من الكاتب الذي يعتبر نفسه قطعة ماس توضع في «فترينة»، هو إنسان كتب لأن لديه رسالة، وهذه الرسالة تستلزم منه أن يمد جسور التواصل مع جمهوره بكل السبل بطريقة أخلاقية عبر منصات مختلفة؛ من المحاضرات وحفلات التوقيع وحضور المعارض، بالنهاية الكتاب هو مُنتجُ الكاتب وسليل أفكاره قبل الآخرين.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات