المقصيد متوسطاً الصالح والملا والمسلم | تصوير مصطفى نجم الدين

المقصيد متوسطاً الصالح والملا والمسلم | تصوير مصطفى نجم الدين

حكم عبدالمولى -

أعلن نائب مجلس الامة خليل الصالح ان الجميع مقصر في الرياضة الكويتية في جميع مجالاتها، سواء في اللاعبين او المنشآت وامتدادها الى تجاهل المرأة رياضيا، جاء ذلك خلال الندوة الرياضية التي نظمتها اللجنة الثقافية بالنادي العربي تحت عنوان «وماذا بعد رفع الايقاف الرياضي نهائيا عن دولة الكويت؟»، التي حاضر فيها ايضا نائب مدير الهيئة العامة للرياضة الدكتور صقر الملا وامين سر اللجنة الاولمبية الكويتية حسين المسلم وأدارها رئيس اللجنة الثقافية حسين المقصيد.

واعرب النائب خليل الصالح عن آماله في ان تتحول هذه الفزعة الرياضية الى واقع حقيقي يعالج به كل سلبيات الماضي، خاصة ان مستقبل اي دولة مرتبط بالرياضة، وهناك اركان لتطويرها منها البرلمان باقراره القوانين اللازمة لتطوير المنظومة الرياضية وتحديثها، لكنه يحتاج الى مصادر ومعلومات كافية للمساعدة في اقرار القوانين لدعم الرياضة واستقرارها.

وندرس حاليا عدة قوانين مرتبطة بالرياضة ابرزها الخصخصة، لكن هناك هاجسا لدى البعض من هذا القانون خشية الاحتكار، ونحن لا نقبل ذلك، ونعمل حاليا ايضا في دراسة مشروع قانون الاحتراف بعد ان سبقتنا دول مجاورة في تطبيقه، مضيفا ان مشروع قانون التفرغ الرياضي يهدف الى حماية مستقبل اللاعب وتأمينه باعتبار الرياضة وظيفة له. واعتبر الصالح ان الحكومة مقصرة في تشييد المنشآت، وكأن الرياضة قد خرجت من اجندتها، مضيفا ان هناك تجاهلا للمرأة في النواحي الرياضية وابتعادها عن المناصب الرياضية رغم انها تمثل نصف المجتمع.

الواقع الرياضي غير جيد

اعترف الدكتور صقر الملا ان الواقع الحالي للرياضة الكويتية غير جيد، ونسعى الى تطويرها بالتعاون المشترك بين الهيئة العامة للرياضة واللجنة الاولمبية وكل الاندية والاتحادات الرياضية وانخراط الشباب في العمل الرياضي للاستفادة من امكاناتهم، واضاف الصقر ان ثمار تلك الجهود نجحت في موافقة مجلس الوزراء على انشاء اول مستشفى متخصص في الطب الرياضي، فضلا عن اقتراب صدور قانون الاحتراف بعد إدراجه من قبل لجنة الشباب والرياضة بمجلس الامة وايضا تفعيل مشروع اللاعب الاولمبي.

واضاف ان الرياضة النسائية متواجدة من خلال انديتها المتعددة ولاول مرة يدخل العنصر النسائي في عضوية اتحادي الكرة والسباحة، ولدينا رغبة في تطوير ادوات الرياضة لتشمل اللاعب والحكم والاداري والمدرب، مشيرا الى ان التحكيم في الكويت اصبح سيئا، وعلينا جلب عناصر محايدة لترأس لجان التحكيم، مشيرا الى ان قطار تطوير الرياضة مستمر، ولن نرجع للوراء، لكن هناك خطوات تحتاج الى الصبر.

المصلحة الشخصية

اكد حسين المسلم ان الوضع الرياضي غير سليم، ويجب العمل بروح الفريق الواحد لتطوير الرياضة، الذي يحتاج الى وقت طويل، مشيرا الى ان الرياضة الكويتية تمر حاليا بمرحلة ذهبية يتكاتف فيها الحكومة والبرلمان والقطاع الاهلي لانقاذ الحركة الرياضية، ولابد من استغلال هذه الفرصة، واشار المسلم ان احد اسباب دمار الرياضة الكويتية العمل للمصلحة الشخصية، مؤكدا ان الرياضة ليست ملكا لاحد، وطالب المسلم بضرورة عودة دمج هيئة الشباب الى الرياضة.

لقطات

- اطلق صقر الملا على حسين المسلم الصندوق الذهبي نظرا لعلاقاته القوية مع المنظمات الدولية ومعرفته التامة بجميع شؤون الرياضة.

- تساءل النائب خليل الصالح عن اختفاء الكشافين الذين كان لهم دور فعال في اكتشاف المواهب.

- قال حسين المسلم ان هناك قضايا عديدة رفعت على الاندية والاتحادات الرياضية في احد البلدان الخليجية في محكمة كاس بسبب سلبيات تطبيق الخصخصة.

- اعلن الدكتور صقر الملا عن استضافة الكويت بطولة العالم لكرة الماء في ديسمبر المقبل، وردا على تساؤل احد الحاضرين عن وجود مخالفات في الاحتراف الجزئي أجاب الملا:

انه لن يتواني في اتخاذ كل الاجراءات القانونية في اي شخص يبتز اللاعبين ماليا.

¶ قال حسين المقصيد ان الندوة حققت اهدافها في إلقاء الضوء على ما يتعلق بمستقبل الرياضة الكويتية بعد رفع الايقاف نهائيا.

¶ يعقد في السابعة من مساء اليوم في النادي العربي المؤتمر الصحافي للإعلان عن تفاصيل مهرجان المشي العالمي، المقام بالتعاون بين النادي العربي والاتحاد الدولي لرياضة المشي (تافيسا) تحت رعاية الشيخ فهد الناصر، رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية.

وأشارت اللجنة المنظمة العليا إلى أن المهرجان سينطلق 2 نوفمبر المقبل في النادي العربي.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking