الجيش اللبناني دفع بقوات خاصة فور علمه بتظاهرة أنصار «حزب الله» و «حركة أمل»

أفادت «العربية نت» بإن الجيش اللبناني منع أنصار «حزب الله» و «حركة أمل» من الاحتكاك مع المتظاهرين، فيما نفى حزب الله أي علاقة له بالدراجات النارية التي تحاول اختراق المتظاهرين في وسط بيروت، بينما انتشر الجيش اللبناني عند مداخل وسط العاصمة لتأمين المتظاهرين.

وأفادت مصادر بالجيش اللبناني بأنه لن نقف على الحياد إذا تم الاعتداء على المتظاهرين.

وقبل ذلك أكد مصدر وزاري أن بعض القوى السياسية تضغط على الجيش اللبناني لفض الاعتصامات.

وقال المصدر إن القرار اتخذ بفتح الطرقات العامة وعدم السماح بقطعها، مضيفا أنه بإمكان المتظاهرين استخدام الساحات، لكن الحكومة لا تقبل بقطع الطرقات العامة، كما أشار المصدر الوزاري إلى أنها مسألة وقت قبل أن يفتح الجيش الطرقات الأساسية.

هذا وطالب بيان للمتظاهرين اللبنانيين، مساء الاثنين، بالحماية بعد نزول أنصار حزب الله وحركة أمل إلى ساحات التظاهر.

وفي وقت سابق، أكد المتظاهرون في لبنان عبر بيان، رفضهم للإصلاحات التي أقرتها حكومة رئيس الوزراء، سعد الحريري، ودعوا إلى مواصلة الاحتجاجات لحين إجراء إصلاحات حقيقية واستقالة الحكومة.

وجاء في بيان المتظاهرين، الاثنين: «لا ثقة، لا ثقة بإصلاحاتكم ونهجكم وعقلية منظومتكم. نرفض إصلاحات الحكومة الواهية غير الواقعية والفضفاضة والمضللة لكسب الوقت والمماطلة. نرفض سياسة الإمعان بإفقار الناس والإكمال بالاستدانة وسياسات الخصخصة».

هذا ودخلت التظاهرات في لبنان، الاثنين، يومها الخامس بعد نزول نحو مليوني شخص إلى الشوارع الأحد، وتوجيه دعوات إلى إضراب مفتوح وشل الحركة في كل أرجاء البلاد.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات