هل يطفئ غلطة «سراي زيدان»؟

يخوض ريال مدريد الإسباني، صاحب الرقم القياسي بعدد الألقاب (13)، رحلة محفوفة بالمخاطر حين يحل اليوم في اسطنبول ضيفا على غلطة سراي التركي في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويدرك النادي الملكي أنه يخوض اللقاء في وضع مختلف تماما عن زيارته الأخيرة الى ملعب غلطة سراي حين اكتسح الأخير 6 - 1 في دور المجموعات لموسم 2013 - 2014، ليس لأنه خسر وحسب جهود النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل ثلاثية في تلك المباراة، بل لأن فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان خسر الكثير من هيبته بعد الخروج المخيب من الدور الثاني الموسم الماضي.

ويضاف الى هذا الواقع الذي فرضه أياكس الهولندي على النادي الملكي الموسم الماضي وجرده من لقب احتكره لثلاثة مواسم متتالية، أن فريق زيدان يدخل مباراة اسطنبول على خلفية هزيمة أولى في الدوري المحلي السبت على يد مايوركا، كما أنه حصد نقطة يتيمة من مباراتيه الأوليين في دوري الأبطال بخسارته القاسية أمام باريس سان جرمان الفرنسي (صفر - 3) وتعادله على أرضه مع كلوب بروج البلجيكي (2 - 2).

وكان زيدان واضحا بعد الخسارة أمام مايوركا (صفر - 1) بقوله أن الدوري المحلي «يجب أن يكون الأولوية الرقم واحد بالنسبة لنا. إنه المسابقة الأطول والمسابقة التي لا يجب أن نفرط بها وسأضع ذلك في أذهان اللاعبين».

أكدت تقارير صحافية بأن مستقبل المدرب الفرنسي زيدان أصبح موضع شك كبير، والسقوط في مواجهة غلطة سراي، سيكون إعلانا لإقالته من منصبه.

وأضافت أن المدرب الفرنسي يمكن أن يرحل عن تدريب الريال، مشيرة إلى أن الثنائي البرتغالي، جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد السابق، والإيطالي ماسيمليانو أليغري، المدير الفني السابق ليوفنتوس، أبرز المرشحين لقيادة الميرنغي وخلافة زيدان.

ومن المتوقع أن يقطع سان جيرمان أكثر من نصف الطريق نحو ثمن النهائي.

ويحل فريق المدرب الألماني توماس توخل ضيفا على كلوب بروج متسلحا بعودة نجميه كيليان مبابي والأوروغوياني إدينسون كافاني .

وفي المجموعة الثانية، يسعى بايرن ميونخ الألماني الى التأكيد بأن الهزيمة التاريخية التي ألحقها في الجولة الماضية بتوتنهام الإنكليزي وصيف البطل (7 - 2) بفضل رباعية سيرج غنابري، لم تكن وليدة الصدفة، بل إنه عازم على أن يكون منافسا جديا على الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2013، وذلك حين يحل ضيفا ثقيلا على أولمبياكوس اليوناني.

وعلى الرغم من الوضع المعنوي المهزوز، يبدو بايرن مرشحا للعودة من بيرايوس بفوزه الثالث تواليا في هذه المجموعة التي تشهد مباراة محاولة النسيان لتوتنهام (نقطة) على أرضه ضد النجم الأحمر الصربي (3 نقاط)، والخامس من أصل خمس مواجهات له مع مضيفه اليوناني (المواجهات الأربع السابقة في دور المجموعات وسجل فيها بايرن 14 هدفا مقابل هدفين فقط في شباكه).

سيتي مرشح للفوز

سيكون مانشستر سيتي الإنكليزي مرشحا فوق العادة لتحقيق فوزه الثالث تواليا في المجموعة الثالثة حين يستضيف الوافد الجديد الى المسابقة أتالانتا الإيطالي الذي خسر مباراتيه الأوليين، فيما يأمل شاختار الأوكراني الافادة من عامل الأرض لتحقيق فوزه الثالث على حساب دينامو زغرب الكرواتي.

وسيسعى كريستيانو رونالدو ورفاقه في يوفنتوس الإيطالي الى الابقاء على صدارتهم حين يستضيفون لوكوموتيف موسكو الروسي ضمن المجموعة الرابعة التي جمع فيها فريق «السيدة العجوز» أربع نقاط، على غرار أتلتيكو مدريد الإسباني الذي يستضيف باير ليفركوزن الألماني (دون نقاط). (مدريد - ا.ف.ب)


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات