رائحة البول الكريهة.. 6 عوامل تقف خلفها

عادةً ما تكون للبول رائحة خاصة، لكن تكون هذه الرائحة تحت الظروف العادية خفيفة نسبياً وغير ملحوظة بسهولة. وتؤدي بعض الحالات المرضية إلى أن تكون رائحة البول غير اعتيادية أو كريهة، وهذا قد يُثير المخاوف بشأن وجود مشكلة صحية أو حالة غير طبيعية.

يتكون البول من الماء بشكل رئيس. وتنجم رائحة البول عن كمية وتركيز منتجات الفضلات المتنوعة التي تفرزها الكليتان.

تتفاوت رائحة البول، الذي يتكون من الكثير من الماء والقليل من منتجات الفضلات، من رائحة خفيفة إلى انعدام الرائحة. إذا أصبح البول مركزاً بنسبة عالية، أي يحتوي على مستوى عالٍ من منتجات الفضلات والقليل من الماء، فقد تنبعث من البول رائحة غاز الأمونيا القوية.

ويُمكن أن تُسبب بعض أنواع الطعام كنبات الهليون والأدوية أو بعض الفيتامينات المحددة رائحة مميزة للبول، حتى وإن تم تناولها بتركيزات مخفضة. وفي بعض الأحيان تدل رائحة البول غير الاعتيادية على حالة مرضية أو مرض معين، مثل:

-1 التهاب المثانة.

-2 الجفاف.

-3 ناسور هضمي مثاني.

-4 اضطراب أيضي (مشكلة في كيفية قيام الجسم بتحويل الطعام الذي تأكله إلى طاقة).

-5 داء السكري من النوع الثاني.

-6 التهاب الجهاز البولي.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات